استمرارا للسجال/ البراك يقول التكرار يعلم … والروضان يرد: لديك عقدة المطراش

رد النائب مسلم البراك على تصريح الوزير روضان الروضان الأخير بقوله : الوزير ' المطراش ' أعيته الحيلة وبدأ اللعب بالبيضة والحجر هو مستمر في المراوغة والقفز على الحقائق وهذا ما توقعناه.

وأضاف البراك بقوله: أنا سألته لماذا لم تنفي كلام فريق الدفاع عندما نشرته إحدى الصحف قبل أسبوع والكارثة انه أجابني على تساؤلي، فالوزير المطراش يؤكد أن ما نشر في في مطلع أبريل حول  ذهابه بأمر من رئيسه لتقديم الأعتدار للسفارة الإيرانية أمر لايستحق التبرير والتوضيح فأسمعوا يأهل الكويت.

واضاف البراك بقوله: رد الوزير المطراش يذكرني بالمثل ' نقول ..... قال حلبوه ' سألتك لماذا لم تنفي ما ورد الصحيفه بناء على ما تضمنه دفاع المتهمين في شبكة التجسس وسأعيد لك مره أخرى مانشر لعل ( التكرار يعلم .... ) فمحامي المتهمين قال في مرافعته أن رئيس الوزراء أوفدك  للسفارة الإيرانية لتقديم الأعتذار . وسؤالي : أنا لم أبتدع الخبر ولكن أنت لماذا لم تنفي ماورد في الصحيفة فأذا كنت رافضا للنفي من حيث المبدأ فلماذا نفيت بعد تصريحي ب 3 ساعات خصوصا انني في تصريحي نقلت ما نشرته الصحيفة، ولكن إذا عرف السبب بطل العجب وسمعوا يأهل الكويت وحتما هو يمثل رئيسه أن هذه المعلومة لا تستحق التوضيح والتبرير ياللعجب مسألة تتعلق بأمن الوطن وكرامة الأمة يعتبرها الوزير المطراش لا تستحق .

وأضاف البراك موضحا: حديثك عن الاستقالة محاولة لخلط الأوراق فألعب غيرها، فأنت الوزير المحلل في هذه الحكومة المستقيلة، ومع ذلك لم تنتصر لكرامة الأمة عندما ضربوا مع نوابهم في ديوان الحربش فأنت لم تنتصر لكرامتك حتى تنتصر لمعلومة لم تنفها وهي تتعلق بسيادة الأمة، وإرادتها فالشعب لم ينسى ولن ينسى أنك لم تنتصر لكرامتك عندما اصدرت قرارت في الفتوى والتشريع واتصل رئيسك من خارج البلاد وألغى قراراتك وكأنه يقول ' نقعها وأشرب مايها '، فهل تعتقد ياروضان عندما يصبح الكرسي أهم من كرامتك أنني سأصدق أنك ستنتصر لكرامة الأمة.

ورد الوزير الروضان مجددا على رد البراك أعلاه بالقول " (وبما ان التكرار يعلم... ) كما تقول فانني ما زلت انتظر منك ان تتحلى بالشجاعة الادبية وتحدد المكان والزمان لاداء القسم على القرأن الكريم لاثبات ادعاءاتك الباطلة والظالمة وانا لا الوم مسلم البراك لان لديه عقدة المطراش واهل الكويت يعرفون من هو المطراش لذا ساعتبر هذا الرد ردا اخيرا".

وأضاف "وهنيئا لك يا ظالم استشهادك بالجواسيس ومحام الدفاع عنهم واكرر انا مازلت بانتطار اعلان استعدادك لاداء القسم امام الشعب الكويتي ليعرفوا من هو مسيلمة الكذاب".

×