الروضان: البراك استمرء الكذب وسأقدم استقالتي من مجلس الأمة اذا أثبت اتهاماته

قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء روضان الروضان ان "ادعاءات النائب مسلم البراك الكاذبة حول ايفاد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء للاعتذار من السفارة الايرانية لورود اسم ايران في التحقيقات مع المتهمين في شبكة التجسس وما حفلت به من ألفاظ وعبارات غير لائقة فانني اؤكد أن هذه الادعاءات مختلقة تماما ولا أساس لها على الاطلاق وأقول حقا إذا لم تستح فافعل ما تشاء".

واضاف الوزير الروضان "ليس غريبا على مسلم البراك توزيع الاتهامات واستمراء الكذب دون وازع أو رادع من قيم أو خلق ولن أدخل معه في مهاترات سخيفة فالموضوع بمجمله لا يستوجب التبرير أو التوضيح فما أسماه البراك معلومة هي في حقيقتها جزء من افادات وادعاءات وأقاويل كثيرة لا نستغرب ورودها في تحقيقات بجرائم كبرى مثل جرائم أمن الدولة وماذا تتوقع من متهمين في جرائم تستهدف أمن البلاد والتجسس عليها".

وذكر ان "من المعلوم أن كل هذه الافادات بكافة تفاصيلها في أيد أمينة وتحت بصر قضائنا العادل ولكن العيب كل العيب في أن يفرح بها ممثل الأمة وينبري لمساندة وترويج ادعاءات فارغة يطلقها مجرمون بحق وطنهم بما يمثله ذلك من اساءة بالغة للكويت بأسرها تتجاوز في اثرها وخطورتها من يهدف مسلم البراك الى المساس بهم".

وقال الوزير الروضان "وعلى أي حال وحسما لهذه المسألة وحتى يقف الجميع على حقيقة الأمر والتأكد مما اذا كان مسلم البراك صادقا في اتهاماته فإنني أترك له تحديد الزمان والمكان ليقوم كل منا بالقسم على المصحف الشريف وأمام الشعب الكويتي على صدق كلامه ليعرف الجميع من هو الصادق ومن هو الكاذب ومن منا يتعمد التلاعب بالألفاظ والالتفاف على الحقائق ومن لا يستحق شرف تمثيل الأمة".

واضاف "وعليه فانني اتعهد أمام الشعب الكويتي بتقديم استقالتي من عضوية مجلس الأمة اذا ثبتت ادعاءات واتهامات مسلم البراك بحقي على أن يتحلى البراك بالشجاعة الأدبية وأن يتقدم باستقالته من عضوية مجلس الأمة أيضا إذا لم يتمكن من اثبات اتهاماته الخطيرة وذلك حتى يقف الجميع على كل الحقائق".

×