ملك البحرين: نستنكر تدخل ايران في الكويت ونقدر موقف أميرها وشعبها

استنكر جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين التدخل الإيراني السافر في شؤون دولة الكويت بزرع شبكات تجسس على أراضيها بهدف الأضرار بأمنها واستقرارها ، مؤكدا جلالته حرص البحرين الدائم على توثيق العلاقات الأخوية التاريخية المتميزة التي تربط البحرين والكويت في كل المجالات.

وقد أعرب جلالته لدى استقباله بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى، الشيخ الدكتور محمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت الشقيقة بقصر الصافرية اليوم، أعرب عن تقديره لأخيه صاحب السمو أمير دولة الكويت والشعب الكويتي على المواقف المشرفة تجاه مملكة البحرين خلال الأزمة التي شهدتها المملكة.

وأكد جلالته تقديره للموقف المشرف الذي وقفته دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودعمها ومساندتها لمملكة البحرين، مؤكدا جلالته أنها مواقف تعكس عمق العلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط دول المجلس الشقيقة ، كما أكد جلالته أن هذه الوقفة أكدت قوة الترابط الأخوي التاريخي والمصير المشترك بين دول المجلس ، مكلفا جلالته معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي بنقل تحياته إلى أخيه صاحب السمو أمير دولة الكويت وتمنياته للشعب الكويتي بالمزيد من التطور والنماء.

من جهته نقل وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح إلى جلالة الملك المفدى تحيات أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت الشقيقة وسمو الشيخ نواف الأحمد ولي العهد وسمو الشيخ ناصر المحمد رئيس الوزراء وتمنيات سموهم لمملكة البحرين وشعبها بدوام التقدم والازدهار.

وأعرب الشيخ محمد عن تقديره للإجراءات التي اتخذتها مملكة البحرين لعودة الأمن والاستقرار إلى ربوع المملكة، مؤكدا وقوف دولة الكويت إلى جانب شقيقتها دولة البحرين في إطار ما يربطهما من علاقة وأواصر ومحبة وتاريخ مشترك ومصير واحد.
كما استقبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بديوان سموه اليوم الدكتور الشيخ محمد الصباح.

وجرى خلال المقابلة استعراض مسار العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين وآليات دعم التعاون الثنائي بينهما في سائر المجالات، حيث أعرب صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء عن تقدير مملكة البحرين للمواقف المشرفة لدولة الكويت أميراً وحكومة وشعباً تجاه مملكة البحرين وأمنها واستقرارها وهي مواقف غير مستغربة من دولة شقيقة تربطها بالبحرين وشائج قربى وأخوة ومصيراً واحد ، كما أن هذه المواقف تعكس وجهاً مشرقاً لطبيعة العلاقات بين البلدين، فيما أكد سموه وقوف مملكة البحرين مع دولة الكويت في إجراءاتها لحفظ أمنها واستقرارها في ضوء اكتشاف شبكة تجسس تستهدف امن الكويت وسلامتها.

وقد أكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على قوة ومتانة العلاقات البحرينية الكويتية، منوها سموه بالتطور المستمر الذي يشهده التعاون الثنائي بين البلدين والذي يعد محصلة طبيعية للواقع المتقدم للعلاقات البحرينية الكويتية.

وقد نقل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بدولة الكويت الشقيقة لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء تحيات أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وأخيه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد وأخيه سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وتمنيات سموهم لمملكة البحرين المزيد من الرفعة والتقدم،مجددا موقف بلاده الداعم للإجراءات التي اتخذتها مملكة البحرين في حفظ أمنها واستقرارها.