امير البلاد يرعى حفل تكريم الأطباء الذين خدموا في الكويت 30 عاما

تحت رعاية وحضور سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد تم صباح اليوم حفل تكريم الأطباء الذين خدموا في وزارة الصحة بدولة الكويت 30 عاما وذلك بقاعة الراية.

وقد وصل موكب سموه رعاه الله الى مكان الحفل صباح اليوم حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل كل من وزير الصحة الدكتور هلال مساعد الساير والقائمين على الحفل.

وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة جاسم محمد الخرافي ومعالي كبار الشيوخ وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وكبار المسؤولين بالدولة.

من جهته، اشاد وزير الصحة الدكتور هلال الساير بالجهد الذي بذله الاطباء الذين عملوا في وزارة الصحة في الكويت لمدة 30 عاما وعلى الجهد الذي يبذله الاطباء الجدد في سبيل خدمة الوطن.

وقال الوزير الساير في كلمته بحفل تكريم صاحب السمو امير البلاد للاطباء الذين خدموا بوزارة الصحة لمدة ثلاثين عاما والذي اقيم في قاعة الراية هنا اليوم ان هذا الرعيل الاول من الاطباء افنوا شبابهم من اجل علاج المرضى وخدمة الوطن وبذلك يستحقون التكريم والشكر والتقدير على عطائهم وجهدهم.

وذكر ان وزارة الصحة شهدت تطورا كبيرا منذ انشاء دائرة للصحة العامة في عام 1936 وحتى الان وهي تواصل سعيها لمواكبة الحضارة العلمية والتقدم الهائل والسريع في كافة المجالات الطبية.

واكد ان الوزارة خطت خطوات واسعة وثابتة من اجل تقديم الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين فأنشأت المستشفيات العامة والتخصصية والمركز الصحية في مختلف مناطق الكويت وزودتها باحدث الاجهزة والمعدات الطبية.

وبين ان الوزارة اولت اهتمامها بوسائل التدريب للكوادر الوطنية داخل البلاد وخارجها ودعمت باستمرار البحث العلمي واقامت واستضافت المؤتمرات العلمية الطبية العالمية وورش العمل للاستفادة من الخبرات العالمية في شتى التخصصات النادرة والوقوف باستمرار على اخر ما توصل اليه العلم الطبي الحديث من تطورات ونتائج واساليب متطورة في التشخيص والعلاج.

واضاف الساير ان ما تحقق من نتائج طبية ونجاحات متواصلة في وزارة الصحة كان امتدادا لما حققه الرعيل الاول من الاطباء المخلصين الذين نقلوا للكويت خبراتهم الطبية واخلصوا في عملهم اضافة الى ما انتهجته الوزارة من سياسة الابتعاث للحصول على الشهادات العليا في التخصصات الطبية الدقيقة والنادرة فكانت محصلة ذلك تلك النهضة.

من جهته قال وزير الصحة الاسبق الدكتور عبدالرحمن عبدالله العوضي ممثلا عن الاطباء المكرمين ان "هذه المناسبة الكريمة عزيزة على قلوبنا حيث انها مناسبة تكريم والتكريم هو نوع من الوفاء لما يقدمه الانسان من اعمال وخدمات للوطن".

واكد الدكتور العوضي ان اختيار مهنة الطب من اصعب الاختيارات لما تتطلبه من جهد وقت لعلاج المرضى كما ان الطبيب يخضع الى جانب امتثاله للقوانين المنظمة الى ميثاق شرف يفرض عليه الالتزام بالقيم الاخلاقية بينه وبين مريضه.

واشتمل حفل تكريم الاطباء على فقرة غنائية من اداء طالبات وزارة التربية وفيلم ثائقي يعرض مسيرة الخدمات الطبية في الكويت منذ بدايتها في بيت ديكسن.

×