خليفة بن سلمان: نعتز بدور الصحافة الكويتية وما تقوم به

قال رئيس وزراء مملكة البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ان ما يجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين في البحرين والكويت يؤكد المصير الواحد وصلات الاخوة والقربى التي تربط بينهما.

واكد الامير خليفة في تصريح خص به (كونا) اليوم "ان ما بين البحرين والكويت اكبر واعمق من ان تختزله الكلمات او تترجمه وتجسده العبارات مهما كانت بلاغتها فما يجمعهما تنطلق مشاعره واحاسيسه من القلب الى القلب وتملأ وجدان ابناء الشعبين الشقيقين محبة واعتزازا".

واضاف "ان ارتباط البلدين والعائلتين يمثل ركيزة اساسية في علاقتهما فنحن كنا وسنظل دائما باذن الله ابناء شعب واحد ووطن واحد".

واعرب عن تقديره لدولة الكويت على مواقفها المشرفة تجاه مملكة البحرين مضيفا "انها مواقف ليست بغريبة على اهل الكويت بل ستظل هذه المواقف حاضرة على الدوام لتضيف الى تاريخ وعلاقات البلدين بعدا رسميا وشعبيا قائما على دعامات راسخة من التواصل بين البلدين".

واشار الامير خليفة الى "ان علاقات البحرين والكويت تعد تأكيدا على مدى حرص البلدين في ظل التوجيهات السامية للعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة واخيه سمو امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وحرص حكومتي وشعبي البلدين الشقيقين على الوصول بهذه العلاقات الى افضل مستوياتها التي تعتبر تواصلا لجذورها الممتدة في عمق التاريخ التي ارساها الآباء والاجداد".

واعرب عن تقديره واعتزازه بدور الصحافة ووسائل الاعلام الكويتية وما تقوم به من دور تنويري كبير في منطقة الخليج والعالم العربي مبرزا ما حققته الصحافة ووسائل الاعلام الكويتية من تطور كبير ومستمر على صعيد حرية الرأي والتعبير ومساندة القضايا العربية والانتصار للحق.

ووجه الامير خليفة الشكر والتقدير لكل الاقلام التي وقفت الى جانب الحق وساندت مملكة البحرين طوال الاحداث المؤسفة التي شهدتها اخيرا موضحا "ان الاهتمام المتزايد الذي خصت به الصحافة الكويتية البحرين وقيادتها من خلال تغطياتها الواسعة للأحداث وتصديها لكل الاكاذيب اشعرتنا بالارتياح التام اذ اكدت هذه الاقلام رفضها للأعمال التي حاولت العبث بأمن البحرين واستقرارها".

وقال ان الصحافة ووسائل الاعلام الكويتية خاصة والخليجية عموما ترجمت هذا الحرص من خلال دفاعها عن كل الانجازات والمكاسب التي حققتها البحرين بشكل خاص ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشكل عام وقد "رأينا فيه رمزا قويا لما يربط دول مجلس التعاون من علاقات الاخوه التي تظلل الجميع".

واضاف "لقد اشعرتنا الازمة التي مرت بها مملكة البحرين بأن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بتفاعلها القوي والمؤثر معها بأننا كيان واحد يجمعنا ترابط مصيري وجسدت في الوقت ذاته الارادة القوية لهذا المجلس الذي هب للمشاركة في الحفاظ على امن البحرين واستقرارها من خلال قوات درع الجزيرة".

وختم الامير خليفة تصريحه ل(كونا) قائلا ان هذه الازمة رسخت التوافق المتجانس بين دول المجلس "فلكل الأشقاء في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشكر والتقدير على هذه الوقفة الاخوية الصادقة مع مملكة البحرين".

×