الكويت: الإعدام لثلاثة متهمين بالانتماء الى شبكة تجسس ايرانية

حكمت محكمة في الكويت الثلاثاء على ايرانيين اثنين وكويتي بالاعدام بتهمة الانتماء لشبكة تجسس ايرانية، كما حكمت على اثنين آخرين بالسجن المؤبد، حسبما افاد مصدر قضائي لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر ان المحكوم عليهم بالاعدام هم "جنود في الجيش الكويتي". واضاف ان احد الشخصين الذين حكم عليها بالسجن المؤبد سوري وهو جندي سابق.

وتابع انه تمت تبرئة رجل ايراني وامراة ايرانية هي ابنة احد الايرانيين المحكوم عليهما بالاعدام، من التهم الموجهة اليهما.

وذكر ايضا ان الايرانيين الاثنين المحكومين بالاعدام شقيقان.

ولا تعتبر الاحكام الصادرة اليوم نهائية اذ انها تخضع للاستئناف.

وكان المتهمون خضعوا لمحاكمة خلف ابواب مغلقة بتهمة التجسس لصالح ايران وجمع ونقل معلومات حول الجيشين الكويتي والاميركي، الى الحرس الثوري الايراني علما ان ايران نفت ضلوعها في اي عملية تجسس ضد الكويت.

وفي اغسطس 2010 وجهت محكمة كويتية رسميا اليهم تهما بالتجسس لصالح ايران، الا ان المتهمين نفوا ذلك مؤكدين انهم ادلوا باعترافاتهم تحت الضغط.

وجرى تفكيك شبكة الجواسيس المفترضة في مايو 2010، واشارت الصحافة الكويتية حينها الى ان عناصرها يعملون لصالح الحرس الثوري الايراني.

وطالب نواب كويتيون بطرد السفير الايراني بعد المعلومات التي نشرت عن تفكيك شبكة التجسس.

×