"العربية": محمود حيدر ينطق الكويتية بلكنة ايرانية والطبطبائي يستجوب المحمد

بثت قناة العربية السعودية اليوم تقريرا عن رجل الأعمال محمود حيدر المالك لصحيفة الدار وقناة العدالة وذلك في ما يبدو ردا على ما نشرته صحيفته وقناته عن دور الجيش السعودي في البحرين ووصف لها بالاجتياح السعودي.

تقرير "العربية" أشار الى استهجان أوساط شعبية وإعلامية لموقف إعلام محمود حيدر وأن صحيفة الدار غردت خارج السرب وشنت هجوما على المملكة السعودية مما أثار ردود أفعال شعبية وبرلمانية غاضبة.

وقال التقرير أن صحيفة الدار هي إحدى الأذرع في إمبراطورية إعلامية يملكها حيدر تضم كذلك قنوات فضائية ومواقع إخبارية مثيرة للجدل، حيدر والذي بات من أصحاب الملايين خلال فترة وجيزة لم يعرف عنه الاهتمام بالإعلام والسياسة الا في السنوات الخمس الأخيرة هو مُقل في ظهوره الإعلامي لدرجة ان ظهوره الأول مرة فاجأ الكثيرين لنطقه اللهجة الكويتية بلكنة إيرانية.

وأشار التقرير الى ما ذكرته صحف كويتية عن دعم حيدر بعض النواب في الانتخابات على أساس طائفي ، التقارير أشارت كذلك الى ان دول خليجية ابدت تذمراً من توجهات وسائل الاعلام التي يمتلكها حيث دأبت على شن حملات صحفية عليها بين فترة واخرى.

وأجرت "العربية" اتصالا بالنائب د. وليد الطبطبائي حول هذا الموضوع والذي أشار الى ان محمود حيدر شخص غير معروف حتى سنوات قليلة مضت ولا ينتمي للاسر الشيعية المعروفة وحصل على الجنسية الكويتية في السبعينات.

وقال الطبطبائي أن الاساءة للمملكة العربية السعودية هي اساءة للكويت بشكل اساسي، معلنا عن تحريك مساءلة سياسية لرئيس الوزراء نظراً لتساهله مع هذه الاساءات التي تخرب العلاقة الكويتية الخليجية وايضاً الارتباط غير المباشر مع ايران.

×