أكثر من 1500 شخص يتضامنون في الكويت مع الشعب البحريني

شارك أكثر من ألف وخمسمائة شخص في تجمع حاشد أمام مبنى مجلس الوزراء "ساحة التغيير" للتعبير عن تضامنهم مع الشعب البحريني في تحقيق مطالبه بحضور عدد من النواب والناشطين السياسيين.

وقال النائب عدنان عبدالصمد ان ما يحدث في البحرين هو عبارة عن ارتداد زلزالي لما حدث في تونس ومصر وليبيا وهو ايضا مطالبة مشروعة من قبل الشعب لاعادة حقوقهم المهدورة والمهيمن عليها من قبل الأنظمة الحاكمة، مشيراً الى سياسة القتل والاعتقال التي يمارسها الرؤساء لن تجدي نفعاً مع الشعوب الثائرة.

من جانبه قال النائب صالح عاشور ان مواجهة شعب يطالب باصلاح النظام وليس اسقاط النظام كما طالبت شعوب اخرى بالسلاح والاعتقال والقتل ما هو الا جريمة حقيقية، لافتا الى ان الاستبداد والتفرد بالسلطة وعدم سماع الرأي الآخر هو ما دفع الشعوب للمطالبة والاصلاح.

وأما أمين عام المنبر الديمقراطي عبدالله النيباري فذكر ان ما يشهده العالم العربي من انتفاضات هو رفض الشعوب العربية لـ 30 عاما من الاستبداد والظلم والقمع، مشيرا الى ان هذا الامر مرفوض وان رياح الديمقراطية التي بدأت تهب على الوطني العربي ازعجت البعض خصوصا انها لم تستثنء احدا من عملية التغيير.