×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

التحالف: مواجهة الطائفية أسمى حالات الدفاع عن الكويت

أعرب التحالف الوطني الديمقراطي عن قلقه إزاء تطورات الأحداث في مملكة البحرين الشقيقة. وحذّر مما أسماه "تطاير شرر الفتنة الطائفية إلى الساحة المحلية في الكويت، وما بدأ يتبعها من فرز طائفي مقيت في التعاطي مع مجريات الأحداث البحرينية، سواء بالتعليق أو الموقف".

ونبّه التحالف الوطني، في بيان أصدره اليوم، إلى أن "الأيام القليلة الماضية شهدت انقسامات خطيرة بين فئات المجتمع، بدأت تلامس خطوطاً حمراء، من شأنها شق نسيج الوحدة الوطنية"، مشيراً إلى "انتشار خنادق الفئات المتشددة، مطلقة رصاص تصريحات غير مسؤولة انتصاراً لتطرفها".

ودعا التحالف القوى السياسية بشكل عام، وأعضاء مجلس الأمة تحديداً، وأفراد المجتمع، إلى "التحلي بالحكمة والمسؤولية الوطنية في ما يصدر عنهم من تصريحات ومواقف، وأن يضعوا الكويت وأمنها ووحدة شعبها نصب أعينهم"، مشدداً على أن "الطائفية ليست وطننا الحقيقي – مع تقديرنا واحترامنا لكافة الطوائف – ولا التطرف منهجاً يبني دولة قائمة على المجتمع المدني متعدد الفئات".

وختم "التحالف" بيانه بالتأكيد على أن "الدستور، الذي كفل حرية التعبير والرأي وحق الإجتماع، حمّل المواطنين كذلك مسؤولية الحفاظ على دولتهم والدفاع عنها ومراعاة النظام العام"، معتبراً أن "مواجهة شرور التطرف الطائفي أسمى حالات الدفاع عن الكويت، لا سيما في ظل الأوضاع التي تشهدها المنطقة".

×