القوى العاملة: صرف 300 ددينار علواة تشجيعية للمهندسين الكويتيين في الخاص

اعلن الامين العام المساعد لشؤون القوى العاملة في برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي ان البرنامج سيتولى منح العلاوة التشجيعية للمهندسين الكويتيين في القطاع الخاص التي اقرها مجلس الوزراء في السادس من شهر مارس الجاري بواقع 300 دينار شهريا.

واضاف المجدلي في مؤتمر صحافي عقده في مقر البرنامج اليوم بمناسبة اقامة مؤتمر القوى العاملة الثاني ان العلاوة التشجيعية لحملة الشهادة الجامعية في الهندسة ستصرف لمستحقيها من تاريخ تقديم الطلبات لدى البرنامج على ان تقيد في حساباتهم البنكية في الشهر التالي لتقديم الطلب.

وذكر ان البرنامج سيتوقف عن صرف العلاوة التشجيعية في حالات توقف حامل شهادة الهندسة عن ممارسة العمل الهندسي او انتفاء احد شروط استحقاق العلاوة الاجتماعية او التخلف عن تحديث البيانات الشخصية في المواعيد التي يتم تحديدها من قبل البرنامج.

وقال ان البرنامج سيتولى ايضا منح الكويتيين الذكور من اصحاب المهن والحرف والعاملين في الجهات غير الحكومية علاوة اولاد قيمتها 50 دينارا عن كل ولد وحتى الولد السابع وتزاد هذه العلاوة عن كل ولد من الاولاد ذوي الاعاقة الشديدة والمتوسطة بنسبة 100 في المئة من قيمتها على ان يستثنوا من الحد الاقصى لعدد الاولاد.

وعن مؤتمر القوى العاملة الثاني (تنمية بعمالة وطنية) المقرر عقده يوم الاحد المقبل اكد المجدلي ان المؤتمر يهدف الى دعم مسيرة العمل بالقطاع الخاص وتاهيل العمالة الوطنية لتولي مسؤوليات ادارة وتنمية وتطوير كل المؤسسات والشركات في القطاع الخاص اضافة الى توفير فرص عمل للعمالة الوطنية كي تشارك في هذا القطاع.

واضاف ان المؤتمر يهدف ايضا الى اعداد الدراسات والقوانين والتشريعات الضرورية لحماية العمالة الوطنية والقضاء على البطالة والاثار السلبية المترتبة على ذلك مشيرا الى محاور المؤتمر التي ترتبط بمشاريع البرنامج المعلن عنها في وقت سابق ضمن مشروعات الخطة الانمائية السنوية المعتمدة حاليا لعام 2011 ومشروعات الخطة السنوية المقترحة لعام 2012.

وقال المجدلي ان محاور المؤتمر ستتضمن اهمية توفير وتوجيه الاحصائيات والمؤشرات الخاصة بسوق العمل المحلي وتحقيق المواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات السوق المحلي اضافة الى بيان دور التدريب والتاهيل في خلق كوادر مؤهلة للعمل بالقطاع الخاص عن طريق انشاء مراكز للتدريب واقامة المشروعات الصغيرة وحاضنات المبادرين لضمان انخراط الشباب الكويتي للعمل بكفاءة في القطاع الخاص.

من ناحيته قال مدير ادارة تخطيط القوى العاملة في الجهات غير الحكومية ورئيس اللجنة العلمية في المؤتمر المهندس فارس العنزي ان نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية ووزير الدولة لشؤون الاسكان الشيخ احمد الفهد الصباح سيكون المتحدث الرئيسي في المؤتمر بكلمة تحمل عنوان (دور العمالة الوطنية في خطة التنمية) اضافة الى عدد كبير من المحاضرين من ذوي الخبرة والاختصاص ويبلغ عددهم 25 محاضرا من داخل الكويت وخارجها ضمن ست جلسات مكثفة وثلاث ورش عمل.

واضاف العنزي ان جلسات المؤتمر الذي سيعقد في الفترة من 20 الى 22 من شهر مارس الجاري ستعمل على دعم مسيرة التنمية للبرنامج لوجود العديد من المحاور حول فرص العمل بالقطاع الخاص وتخطيط القوى العاملة والتشريعات المطلوبة لدعم العمالة الوطنية.

واوضح ان ورش العمل التي ستقام على هامش المؤتمر ستتطرق الى مواضيع عديدة عن الارشاد الوظيفي وعن قانون العمل الاهلي الجديد واثاره على السوق المحلي اضافة الى ورش عمل لتشجيع الشباب للعمل بالمشروعات الصغيرة.

ودعا العنزي المواطنين والمهتمين بهذه المحاور الى الحضور والمشاركة في المؤتمر الذي سيقوم بعرض نماذج وتجارب بعض الدول والمؤسسات الكبرى في مجال دعم العمالة الوطنية للعمل في القطاع الخاص.

واشار ان المؤتمر سيقيم معرضا للصور الفوتوغرافية والكاريكاتيرية بهدف توصيل رسالة الى الشباب الكويتي لتشجيعهم على الدخول في القطاع الخاص بالمهن التي لم يعتد عليها ابناء المجتمع الكويتي كالطبخ والعمل في المجمعات التجارية ومطاعم الوجبات السريعة املا في ان تكسر هذا الحاجز ويتجه الشباب الى امتهان وظائف غير معتادة في المجتمع.

×