الوزيرة الحمود: طلبتنا في اليابان والساحل الغربي للولايات المتحدة بخير

اكدت وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي الدكتورة موضي الحمود سلامة جميع الطلبة الكويتيين الدارسين في اليابان وفي ولايات الساحل الغربي الامريكية عقب موجات المد البحري (تسونامي) بسبب زلزال ضرب اليابان فجر امس.

وقالت الوزيرة الحمود في اتصال هاتفي من هونغ كونغ مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) انها اتصلت اليوم بالملحق الثقافي الكويتي لدى استراليا الدكتور احمد الاثري المسؤول عن الطلبة الكويتيين في اليابان الذي اكد لها ان الطلبة هناك بخير عقب ذلك الزلزال المدمر.

وذكرت ان الدكتور الاثري ابلغها انه على اتصال دائم بسفير دولة الكويت لدى اليابان عبدالرحمن العتيبي الذي طمأنه الى ان الطلبة الكويتيين في اليابان بخير وان السفارة على اتصال بهم للوقوف على احوالهم.

وذكرت انها اتصلت بالملحق الثقافي في كاليفورنيا الدكتور على الكاظمي الذي اكد لها ان الامور في كاليفورنيا وغيرها من ولايات الساحل الغربي الامريكية طبيعية وان الملحقية على اتصال بالطلبة الكويتيين هناك للتنسيق معهم بشأن تداعيات زلزال اليابان واحتمال تأثر تلك الولايات به.

يذكر ان الدكتورة الحمود تشارك حاليا في اجتماع الطاولة المستديرة لوزراء التعليم المشاركين في مؤتمر التعليم الدولي المقام في هونغ كونغ.