جامعة الكويت

جامعة الكويت: تأجيل الانتخابات في حال استمرار العنف الطلابي واجراءات بحق المتسببين فيه

أكد عميد شئون الطلبة بجامعة الكويت الدكتور علي النامي على أنه في حال استمرار العنف الطلابي خلال فترة الانتخابات فاللجنة العليا لانتخابات الجامعة لن تتهاون في اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لمنع هذه الظاهرة.

وأشار النامي في بيان صحافي لجامعة الكويت اليوم،  إلى أنه من صلاحيات اللجنة العليا لانتخابات الجمعيات العلمية تطبيق اللوائح بكل حزم حتى لو وصل الأمر إلى تأجيل الانتخابات إذا حصل أي مناوشات بين الطلبة مع إحالة المتسبب في هذا الأمر إلى لجنة النظام الجامعي لمحاسبته وقد تصل العقوبة إلى حد الفصل من الجامعة لأنه بالنهاية أمن الطلبة وسلامتهم من أولوياتنا.

وأكد النامي على أنه جاري التنسيق مع رجال الأمن والسلامة لمنع دخول أي شخص للجامعة بدون هوية جامعية في يوم الانتخابات وذلك لضمان حفظ الأمن في الأجواء الانتخابية.

وذكر النامي أن الإدارة الجامعية حريصة على منع تجنب كل ما يثير النعرات الطائفية والمشادات الكلامية لزرع الفرقة والمشاكل بين الطلبة، مشيرا إلى أن عمادة شئون الطلبة واللجنة العليا تؤكد على أن التعاون مستمر مع إدارة الأمن والسلامة في تنظيم سير عملية انتخابات الجمعيات العلمية على أكمل وجه.

ولفت النامي إلى أنه في هذا العام أطلقت اللجنة العليا لانتخابات الجمعيات العلمية حملتها الإعلامية ضد العنف الطلابي وتعزيز روح الزمالة الجامعية وذلك من خلال شعار جامعتنا الذي يرمز للولاء والعطاء لجامعة الكويت.

واكد على ان فقرة الفلاش موب التي عرضت في كلية العلوم الاجتماعية في أول أسبوع دراسي كانت تهدف إلى إيصال الرسالة الجامعية بأن الانتخابات الطلابية هي بالنهاية ليست إلا نشاط طلابي جامعي بالدرجة الأولى الهدف منه خدمة طلبة الجامعة أثناء مرحلة الدراسة وهو كغيره من  الأنشطة والخدمات الطلابية التي يجب أن يستثمرها الطلبة في تطوير وصقل هوايتهم بالشكل الأمثل.

وتمنى النامي من أبنائه الطلبة أن يضعوا نصب أعينهم أننا جميعا أبناء هذا البلد الطيب وعلينا أن نكون قدوة ويدا واحدة بغض النظر عن أي انتماءات وبالنهاية جميعنا ننتمي إلى جامعة الكويت.

 

 

×