جانب من عملية التنظيف ورفع والمخلفات

البلدية: 75 شكوى أستقبلها الخط الساخن مايو الماضي تصدرتها محافظة الفروانية

أعلنت إدارة العلاقات العامة بالبلدية عن إستقبال 75 شكوى من الجمهور عبر خطها الساخن 139 خلال شهر مايو الماضي وذلك في إطار حرص البلدية على تفعيل دور الخط الساخن كوسيلة تواصل فعالة بين البلدية والجمهورمن خلال تلقي الشكاوي والملاحظات وتحويلها إلى جهات الإختصاص ومتابعتها من أجل حلها وفق اللوائح والأنظمة المعمول بها وذلك في مختلف المجالات المتعلقة بعمل البلدية.

وأكد مدير إدارة الخدمات العامة بالبلدية مطلق الراجحي أن أعلى معدل للشكاوي التي تم استقبالها من الجمهور كان من محافظة الفروانية حيث بلغ عددها 17 شكوى فيما فيما جاءت محافظة العاصمة بالمرتبة الثانية وسجلت 15 شكوى، تلاها محافظة الأحمدي في المرتبة الثالثة  وسجلت 14 شكوى، فيما جاءت بالمرتبة الرابعة  محافظة حولي وقد بلغ عددها 13 شكوى، أما محافظة الجهراء جاءت خامسا مسجلة 11 شكوى، في حين جاءت محافظة مبارك الكبير بأقل معدل من نسبة عدد الشكاوي التي تم تحويلها لأفرع البلدية بالمحافظات وسجلت 5 شكاوي.

وأوضح الراجحي أن الشكاوي التي تم إستقبالها شملت المجالات  المتعلقة بالنظافة العامة، إعاقة الطريق بالدفان ورمي الأنقاض، سقوط الأشجار والصلبوخ على الطرقات السريعة، مخالفات البناء لعدم التقيد بأنظمة السلامة وإزعاج الجيران، الشواء على الشواطئء إلى جانب الشكاوي المتعلقة بالسيارات والطراريد المهملة  والأخرى المتعلقة بعدم صلاحية الأغذية  والباعة الجائلين، لافتا إلى أن جميع الشكاوي التي يتم إستقبالها يتم إدخالها في جهاز الحاسوب الآلي ويتم متابعتها من قبل موظفي الخط الساخن بعد توجيهها إلى جهات الإختصاص في البلدية طبقا للمحافظات.

وأوضح الراجحي أن الإدارة ومن منطلق عملها فإنها تقوم بتوفير آلياتها ومعداتها والعمالة لمختلف أفرع البلدية بالمحافظات وذلك في الحالات الطارئة المتعلقة بإزالة التجاوزات والتعديات على أملاك الدولة  خاصة القريبة من المحولات الكهربائية والمباني المهجورة فضلا عن رفع الشاحنات والسيارات المهملة  والأنقاض من الساحات العامة  من أجل تقديم أفضل خدماتها ودعم جهود الأجهزة الرقابية بالبلدية بأقصى سرعة ممكنة، إلى جانب التعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية من خلال دعمهم بآليات وعمال البلدية والعمل بروح الفريق الواحد من أجل تحقيق المصلحة العامة.

 

×