مواد غذائية

البلدية: حملات تفتيشية على جميع جهات ومؤسسات بيع وإنتاج وتوزيع المواد الغذائية

أعلنت بلدية الكويت عن إتمام كافة إستعداداتها لإستقبال شهر رمضان المبارك والتي تشمل تكثيف الحملات الميدانية الإستباقية قبل حلوله بهدف مراقبة الأسواق والمحال التجارية والمؤسسات العاملة في مجال توزيع وبيع المواد الغذائية ومخازنها والتأكد من إلتزامها بالمعايير والإشتراطات الصحية من مختلف الجوانب حرصا على صحة وسلامة المستهلك، مشيرة إلى أن الأجهزة الرقابية قد رفعت حالة الرقابة إلى أعلى درجاتها تنفيذا لتعليمات وزير الدولة لشئون البلدية ووزير المواصلات عيسى الكندري.

وأكدت إدارة العلاقات العامة بالبلدية عن وضع خطة شاملة لتعزيز الرقابة على الأسواق بالتعاون والتنسيق مع مختلف أفرع البلدية بالمحافظات من خلال تنظيم الحملات المكثفة والمفاجئة للتأكد من خلو الأسواق من المواد الضارة وغير الصالحة للاستهلاك الآدمي، مشيرةً إلى أن المفتشون الصحيون سيقومون بحملات تفتيشية على الأسواق والمطاعم والمطابخ المركزية وجميع المؤسسات التي تتعامل في إنتاج وتوزيع الغذاء للتأكد من التزامها بالشروط الصحية وتطبيق المعايير اللازمة في العرض والتخزين إلى جانب أخذ العينات العشوائية منها إلى المختبر لإجراء الكشف عليها للتأكد من صلاحيتها للإستهلاك.

وأشارت إلى أن الخطة تشمل التفتيش على المنشآت والمخازن الغذائية والمطابخ المركزية التي تقوم بتجهيز وإعداد موائد الإفطار للصائمين بهدف التأكد من إلتزامها بلوائح وأنظمة البلدية إلى جانب التأكد من إلتزام العاملين فيها وسيارات نقل الوجبات والموائد للصائمين بالإشتراطات والمعايير الصحية والنظافة العامة، ولفتت إلى أن الأجهزة الرقابية حريصة  على صحة وسلامة الصائمين من خلال التأكد من صلاحية المواد الغذائية وخطوط سيرها في جميع مراحلها حتى وصولها للصائمين وفقا للإشتراطات الصحية.

وكشفت أنه تم رفع حالة الإستعدادات في مسالخ البلدية المنتشرة بالمحافظات من خلال زيادة الأطباء البيطريين والقصابين والعمالة ورفع المخلفات الناتجة عن الذبائح بأقصى سرعة لمنع تراكمها بهدف تلبية الطلب المتزايد على الذبائح في هذه المناسبة الفضيلة وتقديم الخدمات الراقية للجمهور من خلال إتباع أعلى المعايير الصحية ومراقبة اللحوم من قبل الأطباء البيطريين بالمسالخ منذ لحظة الذبح حتى تسليمها للمستهلك، ونوهت بضرورة توعية الجمهور بعدم الذبح خارج المسالخ حفاظا على الصحة العامة وضمان إخضاع الذبائح للإشراف الطبي الشامل تجنبا لإنتشار الأمراض.

وأوضحت أن أفرع البلدية بالمحافظات إتخذت عدد من التدابير في هذه المناسبة حيث قامت بلدية محافظة العاصمة بتشكيل لجنة للأغذية تضم إدارة التدقيق ومتابعة خدمات البلدية وفريق الطوارئ تختص بعمليات التفتيش في مختلف المجالات المتعلقة في الجانب الغذائي إلى جانب التصدي للباعة المتجولين في مختلف المناطق بالمحافظة.