جانب من حملة البلدية

البلدية: إخلاء 12 بقالة منزلية بمنطقة الظهر وتحويل العاملين بها للجهات الأمنية

أعلن رئيس فريق عمل القضاء على سكن العزاب في مناطق السكن الخاص النموذجي المشكل بالقرار الوزاري رقم 214 لسنة 2015 المهندس أحمد المنفوحي عن إخلاء 12 بقالة منزلية في منطقة الظهر وتحويل العاملين فيها للجهات الأمنية لمخالفتهم كعزاب بالمناطق السكنية النموذجية وفتحهم للبقالات غير المرخصة  فضلا عن مصادرة البضائع التي بداخلها والتي تم نقلها على متن 5 لوريات وذلك خلال الحملات الميدانية التي ترأسها عضو الفريق ورئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الأحمدي مشعل أبا الصافي ، لافتا إلى ضرورة عدم التعامل مع البقالات المنزلية لما تحمله هذه البقالات من مخاطر صحية جمة وكونها لا تخضع لرقابة الأجهزة المعنية بالبلدية.

وأكد المنفوحي في تصريح صحفي على إستمرار عمل الفريق الميداني في جميع المحافظات بهدف إخلاء العزاب من العقارات بمناطق السكن الخاص النموذجي طبقا للأنظمة والقوانين المعمول بها ، لافتا إلى إن فريق العمل لن يغفل عن إقدام البعض منهم على فتح البقالات المنزلية وإيوائهم بتلك المناطق السكنية النموذجية ، مشيرا إلى أن الحملات الميدانية مستمرة على هذه الظاهرة في إتجاهين أولها معاملة العاملين بالبقالات المنزلية كعزاب مخالفين بهذه المناطق السكنية والآخر لتجاوزهم للقوانين من خلال فتحهم لهذه البقالات غير المرخصة ، لاسيما وأن الدولة قد وفرت للسكان كل ما يحتاجونه من خدمات وأسواق مركزية بهدف خدمتهم وهي تقع تحت رقابة البلدية من خلال عمليات التفتيش المتواصلة لضمان جودة المواد الغذائية ومطابقتها لكافة المعايير والإشتراطات الصحية.

من جانبه أكد عضو الفريق ورئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية الأحمدي مشعل أبا الصافي على تحمل أصحاب العقارات بالمناطق السكنية المسئولية لإيواء العمالة الهامشية التي تقوم بفتح مثل هذه البقالات غير المرخصة وإيوائهم كعزاب يقطنون في هذه المناطق ، مشيرا إلى أن هذه البقالات غير مستوفية لأدنى المعايير أوالاشتراطات الصحية وغير ملتزمة بالإجراءات المتبعة في أي منشأة لبيع المواد الغذائية ، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة تتجلّى بصوره عدد من السلوكيات السلبية المصاحبة لها منها إيواء المخالفين وبيع المواد الغذائية لا تخضع لرقابة البلدية أو كونها مواد محظورة ، فضلا عن الإزعاج لقاطني المناطق من خلال تجمع العمالة الهامشية بوسط سكن العائلات.

ولفت أبا الصافي أن الحملات الميدانية مستمرة بهذا الجانب بمتابعة من رئيس الفريق المهندس أحمد المنفوحي  ونائب المدير العام لشئون قطاع البلدية بمحافظتي حولي والأحمدي المهندس - عضو الفريق المهندس فهد دغيم العتيبي بهدف القضاء على سكن العزاب في المناطق السكنية النموذجية والبقالات المنزلية من خلال التنسيق الكامل بين أعضاء الفريق ومن بينها وزارة الداخلية مثمنا جهود الملازم أول علي عبد المحسن دويان ورجال الأمن خلال الحملة التي تكللت بالنجاح وتحويل المتجاوزين للجهات المختصة بوزارة الداخلية لإتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وبحق كفلائهم.

وقال أبا الصافي لقد تم الكشف خلال عملية إخلاء البقالات المنزلية غير المرخصة عن العديد من المخالفات والتجاوزات منها إنتهاء الصلاحية لبعض المواد الغذائية وتخزين بعضها الآخر بشكل عشوائي وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة  ، فضلا عن قيام البعض بإتخاذها مسكنا وعدم التقيد بأدنى المعايير والإشتراطات الصحية والتي تشكل خطرا على صحة وسلامة المستهلك محذرا من الإجراءات التي سيتخذها فريق العمل تجاه من يتم ضبطه بممارسة البيع بمثل هذه البقالات غير المرخصة.

 

×