جانب من اجتماع البلدية اليوم

البلدية: اخلاء 55 عقارا مخالفا في مناطق السكن الخاص لوجود عزاب

أعلن مساعد المدير العام لشئون قطاع التنظيم بالبلدية ورئيس فريق عمل القضاء على سكن العزاب في مناطق السكن الخاص النموذجي  المهندس أحمد المنفوحي عن إخلاء 55 عقارا مخالفا وتلقي أكثر من 200 شكوى بشأن وجود العزاب في مناطق السكن الخاص النموذجي وجاري التعامل معها طبقا للإجراءات المتبعة بالتنسيق مع الجهات المختصة ، وشدد المنفوحي على إستمرار عمل الفريق للتصدي لهذه الظاهرة في جميع المحافظات.

ووصف المنفوحي الإنجازات التي حققها فريق العمل على مدى الأسبوعيين الماضيين بالجيدة مستشهدا بعدد الإخلاءات لمساكن العزاب والبقالات المنزلية بمناطق السكن الخاص النموذجي  والتي وصل عددها إلى  55 في مختلف المحافظات وكان أبرزها في محافظة الجهراء والتي بلغ عددها  25 إخلاءً  وذلك في مناطق سعد العبدالله، العيون، الواحة، القصر والنسيم ، فيما تم التعامل مع شكوتين في محافظة حولي من خلال قطع التيار الكهربائي عن أحداهما.

جاء ذلك خلال الإجتماع التقييمي الذي عقده صباح اليوم بحضور وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء عبد الفتاح العلي، عدد من رؤساء قطاعات البلدية بالمحافظات ومدير مكتب المتابعة التابع لوزير الدولة لشئون البلدية المهندسة نادية الشريدة ورؤساء فرق الطورائ إلى جانب ممثلي المحافظات والهيئة العامة للمعلومات المدنية أكد خلاله بأن الإجراءات العملية لإخلاء المساكن المخالفة من العزاب بدأت فعليا من واقع الأرقام والإحصائيات بكل محافظة ، لاسيماً وأن جهود الفريق مستمرة بناء على الشكاوي الواردة من مختاري المناطق والتي يتم التعامل معها طبقا للقانون من خلال التحريات لرجال المباحث عن تلك المساكن ليتم إخلائها بعد توجيه الإنذارات ووضع الملصقات.

بدوره شدد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء عبد الفتاح العلي على ضرورة توجيه الخطابات المتعلقة بظاهرة وجود العزاب من البلدية إليه مباشرة بهدف الرجوع للملفات التي تم وضعها للعقارات المخالفة والعمل على سرعة إخلائها من العزاب طبقا للقانون ، واشار إلى أنه قد تم إخلاء 33 مسكنا من العزاب في محافظة العاصمة بوجه عام منها 13 مسكنا في منطقة الصليبخات.

وأشار إلى أنه قد تم فتح ملف لكل عقار مخالف تم رصده بوجود عزاب ويتم التعامل مع الخطابات الواردة من البلدية وفق إجراءات تتضمن اربعة محاور وهي التحري والإحصاء والبطاقة المدنية وقائد المنطقة، لافتا إلى أن عمليات التحري تشمل متابعة العزاب بعد إخلائهم وإنتقالهم إلى مناطق سكنية نموذجية اخرى مستمرة حيث اسفرت المتابعة عن كشف إنتقال 3 حالات من العزاب إلى منطقة الفردوس بعد إخلائهم من منطقة صباح الناصر من واقع الأرقام المدنية المدونة بالكشوفات لدى وزارة الداخلية إلى جانب متابعة المساكن المخالفة والتأكد من عدم قيام المالك بتأجيرها للعزاب مرة  أخرى.

 

×