البقيات المصادرة

البلدية: مصادرة 27 دراجة نارية ذات دفع رباعي "بقي" من منطقة الهجن

حذرت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت من عمليات تأجير الدرجات النارية (البقيات) بإختلاف أنواعها في مناطق إقامة المخيمات الربيعية والمنتزهات والأماكن السياحية نتيجة الإنعكاسات الخطيرة التي قد تنجم عنها وتعريض حياة مستخدميها ورواد تلك الأماكن للخطر، لافتة إلى أن الأجهزة الرقابة ستقوم بمصادرتها فورا، فضلا عن إتخاذ كافة الإجراءات القانونية في هذا الجانب.

وأكدت الإدارة في بيانها أن الحملات الميدانية المكثفة التي نفذتها البلدية وترأسها رئيس فريق الطوارئ التابع لفرع بلدية محافظة الأحمدي مشعل أبا الصافي  بالتعاون مع مديرية الأمن بالمحافظة وإستهدفت ظاهرة تأجير البقيات بمنطقة الهجن أسفرت عن مصادرة 27 دراجة نارية ذات دفع رباعي " بقي"، مشيرة إلى أن الأجهزة الرقابية مستمرة في مواجهة مختلف المظاهر السلبية إيمانا وحرصا منها على سلامة مرتادي المخيمات الربيعية، لاسيما وأن البلدية تدعوا الأسر إلى إرشاد ابنائهم وتوعيتهم بخطورة إستخدام الدراجات النارية (البقيات) وعدم الإقبال على تأجيرها من أجل وقايتهم من الحوادث الخطيرة.

ومن جانبه قال رئيس فريق الطوارئ التابع لفرع بلدية محافظة الأحمدي مشعل أبا الصافي أنه تم الإعداد للحملة بتوجيهات من مساعد المدير العام لشئون قطاع البلدية بمحافظتي الفروانية والأحمدي المهندس فيصل صادق وبالتنسيق مع منسق لجنة إزالة التعديات العميد متقاعد صالح التويتان ومدير الأمن بمديرية الأمن بمحافظة الأحمدي العميد علي المري بهدف مواجهة ظاهرة تأجير البقيات في مناطق البر التي تقع في نطاق المحافظة، مشيرا إلى أنه قد تم رصدها في منطقة الهجن وتم تحديد نهاية الأسبوع " الجمعة " لتنفيذها حيث إنطلق فريق العمل يرافقهم الأمنيون وأثمرت تلك الجهود عن مصادرة 27 بقي وحجزها في منطقة الحجز بميناء عبدالله فيما قام الأمنيون بحجز 3 أشخاص لا يحملون أي إثباتات شخصية يقومون بعمليات التأجير.

وأكد أبا الصافي أنه على الرغم من مشارفة موسم المخيمات الربيعية على الإنتهاء في نهاية مارس الجاري إلا أن فريق الطوارئ لا يزال يقوم بعمليات المتابعة والرصد لمختلف المظاهر السلبية في تلك المناطق حرصا على تطبيق القانون إلى جانب رصد مواقع الباعة المتجولين وظاهرة تأجير الدراجات النارية " البقيات" وتحديد الأوقات التي ينشطون بها كعطلة نهاية الأسبوع ، مشيرا إلى حرص الفريق على جعل مناطق البر بالمحافظة آمنة بهدف تحقيق السلامة لروادها من بعض الأفعال التي يمارسها أصحاب الدراجات النارية دون أدنى مراعاة لما قد تسببه من حوادث أليمة سواء لمستخدمها  أو لقائدي المركبات بتلك المناطق.

وضم فريق العمل رئيس فريق الطوارئ التابع لفرع بلدية محافظة الأحمدي مشعل أبا الصافي والمفتشين فهد عبد العال، محمد العنقودي، مشاري عماش، فيصل غازي جهيم  وطلال مشعل إلى جانب رجال الأمن من مديرية محافظة الأحمدي.


 

 

 

 

 

×