الالعاب التي تمت مصادرتها

البلدية: مصادرة حمولة 3 لوري العاب من الباعة المتجولين خلال عطلة الأعياد الوطنية

أعلنت ادارة العلاقات العامة ببلدية الكويت عن مصادرة حمولة 3 لوري من المسدسات المائية والألعاب والمياه المعدنية والدراجات الهوائية خلال الحملات الميدانية التي نفذتها ادارة النظافة العامة واشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة حولي على الباعة المتجولين  في المحافظة خلال ثالث أيام عطلة الاعياد الوطنية وخاصة على إمتداد طريق الخليج العربي، مشيرة الى ان الاجهزة الرقابية تصدت لظاهرة الباعة المتجولين بالتعاون مع مديرية الأمن بمحافظة حولي بهدف تطبيق القانون وتأمين سير الإحتفالات الوطنية بإطارها الرسمي.

من جانبه كشف مدير ادارة النظافة العامة واشغالات الطرق بفرع بلدية المحافظة عبد العزيز اليحيا ان الادارة قامت ومن خلال مفتشي النوبة (ج) بحملات ميدانية مكثفة لرصد مواقع الباعة المتجولين بإشراف مراقب النظافة العامة حمدان العريان ورئيس النوبة (ج) عبدالله الكندري بالتعاون مع رجال الأمن بمديرية أمن المحافظة برئاسة مديرها العميد عبدالله الهاجري، مشيرا إلى أن الحملات أسفرت عن مصادرة حمولة 3 لوري من المسدسات المائية والألعاب والمياه المعدنية والدراجات الهوائية.

وقال اليحيا في تصريح أن الخطة التي تم وضعتها البلدية بالتعاون مع مديرية الأمن بمحافظة حولي بهدف التصدي لظاهرة الباعة المتجولين من خلال توزيع المفتشين وطرق رصد مواقعهم وأوقات تواجدهم أثمرت عن مصادرة الحصيلة الكبيرة من الألعاب المختلفة، لافتا إلى حرص الجهاز الرقابي ببلدية المحافظة على مكافحة كل ما يعكر صفو الإحتفالات الوطنية والعمل على توفير كافة السبل من أجل إنجاحها وذلك طيلة فترة الإحتفالات، لاسيما وأن التعاون المتبادل ما بين بلدية المحافظة ومديرية الأمن من خلال غرفة العمليات المشتركة ساهم بشكل فعال بالحد من ظاهرة الباعة المتجولين.

واكد اليحيا أنه قد تم مضاعفة عمليات التنظيف خلال عطلة الأعياد الرسمية على طول سير خط الإحتفالات وإزالة المخلفات أولا بأول بهدف عدم تراكمها والمحافظة على النظافة العامة في ظل هذه المناسبة الوطنية، مشيرا إلى أنه قد توزيع الآليات والعمالة بمواقع الإحتفالات بالإضافة إلى توفير 15 عامل و3 لوري لنقل الحواجز الحديدية من مخفر ميدان حولي وتوزيعها على الطرقات بالمحافظة بهدف تأمين حركة الجمهور أثناء الإحتفالات الوطنية.

 

×