رفع وإزالة التجاوزات والمخالفات

البلدية: رفع 4 جرافات و128 إعلان مخالف من كبد

أعلنت إدارة العلاقات العامة بالبلدية عن رفع وحجز 4 جرافات وبقالة متنقلة وباص وإزالة 128 إعلان مخالف خلال الحملات الميدانية التي نفذها فريق الطوارئ التابع لفرع بلدية محافظة الأحمدي وشهدتها منطقة الهجن بكبد والتي تم الإعداد والتنسيق لها مع عدد من الجهات المعنية ذات الصلة بهدف القضاء على كافة الظواهر السلبية بالمنطقة، والتي شارك بها لجنة إزالة التعديات بمجلس الوزراء وإدارة الخدمات العامة بالبلدية وذلك بمساندة أمنية من مديرية الأمن بمحافظة الأحمدي.

وأكدت الإدارة  استمرار الحملات الميدانية المفاجئة على جميع المناطق بالمحافظات ضمن استراتيجية البلدية وجهودها المستمرة الهادفة لتطبيق الأنظمة والقوانين على المتجاوزين في مختلف المجلات التي تقع ضمن إختصاصاتها في إطار الإجراءات والمهام التي تضطلع بها أجهزة البلدية طبقا لتوجيهات الإدارة العليا.

من جانبه قال رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الأحمدي مشعل أبا الصافي أن الفريق يقوم برصد مختلف المظاهر السلبية التي تشتمل على محاور عدة منها مراقبة الشاحنات الثقيلة في نطاق المحافظة بهدف المحافظة على املاك الدولة من الانتهاكات غير القانونية من قبل بعض اصحابها كتجريف التربة وعمل الأرواف للمخيمات إلى جانب تشويه المنظر العام، مشيراً إلى ان الحملة التي انطلقت بمساندة امنية من مديرية امن المحافظة وبالتعاون مع لجنة إزالة التعديات بمجلس الوزراء وإدارة الخدمات العامة بالبلدية واستمرت لمدة أربع ساعات اسفرت في يومها الاول عن رفع 4 جرافات وبقالة متنقلة وباص و128 إعلان مخالف وتم حجزها بموقع حجز البلدية بمنطقة ميناء عبدالله ولن يتم الافراج عنها الا بعد دفع الرسوم المقررة طبقا للقوانين وانظمة البلدية.

وذكر أبا الصافي ان الحملات التي ينفذها فريق الطوارئ ليست وليدة اللحظة بل أنها تأتي في إطار المتابعة والرصد لمختلف المظاهر السلبية يتم خلالها تحديد مواقع الخلل والإنطلاق للهدف بالتعاون مع مختلف الأجهزة العاملة طبقا لطبيعة الحملة، لافتا إلى أنه تم التركيز على هذه الظاهرة لما تشكله من خطرا على مستخدمي الطريق فضلا عن قيام أصحابها من تنفيذ أعمال مخالفة لأنظمة وقوانين البلدية.

واكد أبا الصافي ان الهدف من هذه الحملات هو فرض هيبة القانون على المخالفين إلى جانب المحافظة على أملاك الدولة والنظافة العامة في مختلف المناطق التي تقع تحت مسؤولية بلدية المحافظة، مشيدا في هذا الصدد بتعاون مختلف الأجهزة التي شاركت بحملة البلدية من خلال دعمهم بالآليات والعمالة إلى جانب الدعم الأمني الذي سهل مهمة الفريق لأدائها بكل نجاح، وشدد أن عملية التصدي لظاهرة استيلاء الشاحنات والمعدات الثقيلة للساحات العامة والأماكن القريبة من الطرقات مستمرة في هذا الجانب.


 

×