جانب من الاجتماع

البلدية: إزالة العقبات أمام تنفيذ الطرق الرابطة ما بين مدينتي الخيران وصباح الأحمد

في إطار الجهود التي يبذلها قطاع التنظيم العمراني والمخطط الهيكلي ببلدية الكويت لتذليل العقبات أمام مشاريع الطرق الرابطة  بحث مساعد المدير العام لشئون قطاع التنظيم التنظيم العمراني والمخطط الهيكلي ببلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي العوائق التي تعترض تنفيذ عدد من مشاريع الطرق الرابطة وذلك خلال الإجتماع الذي عقده مع المسئولين بوزارة الأشغال العامة برئاسة مدير إدارة تصميم الطرق المهندسة سها أشكناني بحضور عدد من المهندسين  من الجانبين إضافة إلى ممثلي المكاتب الهندسية القائمين على تنفيذ مشاريع الطرق  من أجل تثبيت مساراتها وتسليمها للأشغال.

وقال المنفوحي أن هناك اهتمام من لجنة الخدمات بمجلس الوزراء من خلال الاجتماعات الدورية لتنفيذ مشاريع الطرق الرابطة، مشيرا الى انه تم تشكيل فريق عمل بالبلدية مهمته دعم تنفيذ تلك المشاريع الطرق الحيوية  سواء  التي تربط ما بين مدينتي الخيران و صباح الاحمد أو مشاريع الطرق الأخرى حيث أن وزارة الاشغال بدأت بابرام عقود  لمشاريع الطرق الرابطة ما بين المدن وتعتبر خطوة وضعت الامور على المحك من أجل الإنتهاء من زحزحة المواقع التي تعترض مسارتها أوتخصيص مواقع بديلة أخرى بعد عرضها على المجلس البلدي.

وأكد المنفوحي أنه تم الإنتهاء من ازالة كل العقبات التي تعترض مسارات الطرق الرابطة ما بين مدينتي  الخيران وصباح الأحمد  من خلال الحصول على عدد من الموافقات من وزارات الخدمات من خلال السير بخطين متوازيين الأول منها خط التثبيت والآخر خط الطلب من المجلس البلدي لزحزحة المواقع المتعارضة، مشيرا إلى أنه سيتم رفع كتاب لادارة المساحة بالبلدية لتثبيتها وسيوازيه ارسال كتاب آخر الى المجلس البلدي لزحزحة هذه المواقع المتعارضة.

اما عن مشروع طريق 6.5 الواقع ما بين طريقي الدائري السادس والسابع أكد المنفوحي  ان المعوقات الموجودة هي معوقات حكومية وهذا يسهل علينا كيفية التعامل معها حيث أن مشروع الطريق يعتبر من أحد المشاريع الحيوية بطول 21 كيلو متر، لافتا إلى أنه سيتم بحث تلك المعوقات مع الجهات الحكومية سواء المشاريع القائمة أوالأخرى المخصصة من أجل تثبيت وتسليم حرم الطريق لوزارة الأشغال  قريبا إلى جانب تسليم طريق السالمي وتكملة طريق الدائري السابع للوزارة في القريب العاجل.

وأكد المنفوحي خلال الإجتماع على دعم البلدية  لجهود وزارة الأشغال ووضع الحلول والبدائل المناسبة دون أي تعطيل من أجل تنفيذ شبكة الطرق الرابطة، مشيرا إلى أهمية الإجتماعات التي يعقدعا القطاع مع مختلف الجهات الحكومية بهدف سرعة إنجاز مشاريعها حيث أن هذه البادرة تأتي في سياق سرعة تذليل العقبات والبدأ في التنفيذ.