الاسماك المستوردة

اسماك الخليج: ضغوط تمارس لتمرير شحنات اسماك لا تحمل اوراق صحية رغم منع المنافذ لدخولها

أكد مدير شركة أسماك الخليج خليفة المطيري أن رؤساء أقسام المنافذ الحدودية البرية والبحرية والصليبية في إدارة الأغذية المستوردة أعادوا عشرات الشحنات والسفن على مدى الثلاث أيام الأخيرة، بسبب عدم وجود أوراق ثبوتية مصدقة، وخاصة شهادة المنشأ والشهادة الصحية البيطرية  وشهادة صلاحية.
 

وأضاف المطيري في تصريح له، أن تفعيل القوانين حمى المواطنين والمقيمين من تجار الأغذية الفاسدة ومن دخول الميكروبات والفيروسات في شحنات السمك والربيان التي تفتقد عناصر الأمن الصحي.

وأوضح المطيري أن هناك ضغوطا تمارس علي ادارة الأغذية المستوردة من قبل بعض التجار من خلال أحد القيادييين لتمرير الشحنات وعدم تطبيق قرار هيئة الزراعة وتعميم ادارة الاغذية المستوردة الذي يلزم جميع شركات الاسماك والربيان في جميع المنافذ عند إستيراد كل شحنة أسماك وربيان أن تكون مصاحبة أوراق ثبوتية من شهادة منشأ وشهادة صحية بيطرية وشهادة صلاحية للأستةلاك الأدمي.

وبين ان ةذا القرار يعتبر من مصلحة المستةلك الذي يمنع دخول الأسماك والربيان الفاسد من أصحاب النفوس الضعيفة أصحاب الشركات وقد تم منع أكثر 10 شاحنات ولنجات صيد لاتحمل اوراق ثبوتية من منفذ النويصيب والصليبية البري ومنفذ الدوحة البحري.

وشكر المطيري رئيس قسم الدوحة البحري والنويصيب والصليبية وجميع المفتشين في الاغذية المستوردة علي تطبيق القرار، وايضا رئيس قسم الجمارك في ميناء الدوحة ومنفذ النويصيب والصليبية البري وجميع المفتشين علي تطبيق القرار.

وأثنى المطيري على دور الةيئة العامة للبيئة على متابعتها وحرصها على عدم دخول أسماك واغذية فاسدة للبلاد بالاضافة إلى حرصةا على الحفاظ على الأجواء والبحر من التلوث، مقدما الشكر إلى وسائل الاعلام التي تفاعلت مع الأمر وساةمت في نشرة.