جانب من جلسة المجلس البلدي

البلدي: رفض مقترحا لرئيس المجلس بشأن إستملاك قصر دسمان

رفض المجلس البلدي خلال جلسته العادية اليوم برئاسة مهلهل الخالد مقترحا بشأن استملاك قصر دسمان وتحويله بعد اعادة التشييد الى قصر للحكم تحت اشراف مجلس الوزراء او بلدية الكويت.

وجاءت نتيجة التصويت على المقترح الذي تقدم به رئيس المجلس مهلهل الخالد برفض 12 عضوا وامتناع 4 اعضاء من اصل الحضور البالغ 16 عضوا.

وقال الخالد في مداخلته اثناء الجلسة ان مقترحه جاء بهدف الحفاظ على المباني التاريخية في البلاد وأهميتها في الادراك المكاني باعتبارها معالم وعلامات مميزة للدولة "وشاهدا على تضحيات الاباء والاجداد في سبيل رفعة الوطن وعزته".

واضاف الخالد ان هذا المقترح ليس بجديد وتم تقديمه من قبل بعض الاعضاء في عام 2006 لاستملاكه من الدولة على ان يوضع تحت اشراف المجلس الوطني للثقافة والفنون الاداب واستخدامه لاستضافة كبار الزوار وانشاء متحف وطني بداخله يحكي قصة التضحيات والاحداث التي مرت عل القصر وعلى دولة الكويت.

وتطرق الخالد الى خطة عمرانية لمدينة الكويت حتى عام 2030 التي نصت على المحافظة على منطقة قصر دسمان كمنطقة تاريخية مضيفا ان مبنى قصر دسمان الواقع داخل مدينة الكويت يعد من المباني التاريخية الوطنية ذات الاهمية التاريخية الكبيرة.

وشدد على ضرورة الحفاظ التاريخي لنشأة المدينة وعلى التراث والمباني والمناطق التاريخية في الدولة لدعم الفكر التخطيطي المرتبط اقليميا وعالميا.

وفي هذا الصدد اعتبر عدد من الاعضاء في مداخلاتهم ان الاقتراح "لا يؤدي الى منفعة عامة" للدولة لافتين الى اولويات اخرى في احقية التثمين والاستملاك مثل منطقة جليب الشيوخ وخيطان والسالمية التي تعاني من ازمة اسكانية ومرورية بسبب الزحام الشديد.

واوضح هؤلاء ان قصر دسمان يتمتع "بمكانة ورمزية في نفوس الكويتين جميعا" باعتباره شاهدا على احداث الغزو العراقي الغاشم على البلاد عام 1990 مشيرين الى امتزاج هذا القصر بروح الصمود التي كانت موجودة بين الكويتيين آن ذاك.

وفي سياق اخر احال المجلس الى الجهاز التنفيذي في البلدية بصفة الاستعجال موضوع تقديم دراسة شاملة بشأن اقتراح وضع حاويات تجميع القمامة على الشوارع الرئيسية بشكل مباشر دون سواتر الامر الذي يؤثر على المنظر العام للشوارع ونظافة الطرق.

وقال عدد من الاعضاء بأن الوضع القائم لحاويات القمامة الموجودة في شوارع البلاد "غير مقبول حضاريا" وله اضرار بيئية وصحية كبيرة على المجتمع مؤكدين اهمية اعادة صياغة عقود شركات النظافة المبرمة مع البلدية وتفعيل دور الرقابة عليها بشكل اكبر.

وفي مداخلة لمدير عام البلدية بالانابة المهندس احمد المنفوحي على مقترح حاويات القمامة ووضعها القائم حاليا اكد ان وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري شدد على عدم ابقاء اي شركة نضافة متعاقدة مع البلدية تتعدى نسبة غراماتها 10 بالمئة من قيمة عقدها وفسخ العقد بشكل تلقائي.

واحال المجلس الى مكتبه الاقتراح الخاص بعدم اكتمال النصاب في اجتماعات اللجنة الفنية وذلك لمناقشته ووضع الحلول المناسبة بعد "تعطل معاملات كثيرة تخص مؤسسسات ومواطنين".

واحال المجلس ايضا الى الجهاز التنفيذي في البلدي الاقتراح الخاص بعقد ورشة عمل للجنة الفنية لمناقشة الاسباب والحلول العلمية والعملية على المدى البعيد والقصير لمشكلة الازدحام المروري في شوارع ومناطق الكويت.

ورفض المجلس الكتاب المقدم من احدى الشركات المتخصصة بعمل المسالخ بشأن رفع قيم رسوم واسعار الذبح في مسالخ الكويت بسبب قرب انتهاء عقد استثمار الشركة للمشروع ولمساواة المسالخ ببعضها.

ووافق المجلس على طلب محافظ محافظة مبارك الكبير بشأن تخصيص موقع لاقامة دوانية اهالي منطقة مبارك الكبير والقرين في منطقة القرين قطعة 2 ضمن مركز الضاحية.

واجل المجلس البت باقتراح تطوير تقاطع برج التحرير مع مبنى محافظة العاصمة ومبنى المجلس البلدي وبلدية الكويت مع مجمع الوزارات الى الجلسة القادمة معتبرا ان هذا المشروع يصب في سياسة الدولة لتطوير العاصمة وتجميلها ومراعاة لحركة المشاة اليومية بين هذه الاماكن الحيوية.

 

×