المدير العام لبلدية الكويت بالانابة احمد المنفوحي

البلدية: استلام 700 طلب لترخيص لمواقع المخيمات الربيعية والموافقة على 135 منها

اكد المدير العام لبلدية الكويت بالانابة احمد المنفوحي ان لائحة ترخيص مواقع المخيمات الربيعية اصبحت واقعا هذا الموسم مشيرا الى انه تم البدء بتطبيقها واستقبال طلبات التراخيص في محافظات الجهراء والفراوانية والاحمدي منذ الاسبوع الماضي.

وقال المنفوحي في مؤتمر صحافي نظمته ادارة العلاقات العامة في البلدية لشرح آلية استخراج تراخيص المخيمات اليوم ان قانون ترخيص المخيمات يعد اول قانون يتم اصداره من قبل البلدية منذ تأسيسها معتبرا انه يشكل "اضافة الى عملها".

وذكر ان هذا القانون هدفه حماية البيئة من الاضرار المصاحبة لعملية التخييم من تجريف الاراضي وترك المخلفات اضافة الى حماية الاهالي امنيا من بعض المظاهر السلبية مثل السرقة والاعتداءات.

وأكد ان هذا القانون لم يتم وضعه من قبل البلدية منفردة بل كان بمشاركة الجهات الرسمية ذات الصلة مثل وزارتي الداخلية والاشغال العامة والهيئة العامة للبيئة.

ولفت المنفوحي الى ضرورة معرفة الراغبين بالتخييم بآلية اصدار طلب الترخيص ورقمه وحجز الموقع من خلال موقع البلدية الالكتروني ومراجعة صاحب الطلب لفرع البلدية التابع له الموقع لسداد رسم 50 دينارا ودفع تأمين 300 دينار لاستلام الترخيص ووضعه في مكان بارز في المخيم.

واوضح انه يسمح للمخيم الواحد الحصول على مساحة اجمالية تصل الى الف متر مربع مع ترك 100 متر بين المخيم والآخر مشيرا الى ان هناك 15 موقعا يسمح فيها باقامة المخيمات تقدر طاقتها الاستيعابية ب41 الف مخيم يمكن معرفة مواقعها من خلال موقع البلدية الالكتروني.

والمح الى ان البلدية تسمح لبعض المخيمات بالاندماج اذا كانت لعائلة كبيرة على أن تحصل على مساحة اجمالية بحدود خمسة الاف متر مربع مع دفع الرسوم والتأمين لكل عائلة على حده.

وبين ان لائحة قانون المخيمات الربيعية الجديد تسمح للبلدية بفتح مواقع ومناطق تخييم جديدة اذا كان هناك حاجة لذلك مع التنسيق مع الجهات الحكومية المختصة مثل القطاع النفطي ووزارتي الداخلية والدفاع.
ومن جانبه قال مدير ادارة نظم المعلومات في البلدية المهندس طارق المديني ان برنامج اصدار التراخيص يتيح لطالب الترخيص معرفة مواقع التخييم والشروط المطلوبة منه.

واضاف المديني انه يجب اولا بتحديد الموقع المطلوب بواسطة بعض البرامج في الهواتف الذكية او الذهاب الى فرع البلدية التابع له الموقع واخذ احداثياته من قبل الموظف المسؤول وادخالها في الخانة الخاصة به في البرنامج واستكمال باقي الخطوات المطلوبة.

واوضح ان عدد طلبات التراخيص التي تم استلامها في محافظة الاحمدي حتى يوم الخميس الماضي هو 479 طلبا تم قبول 79 طلبا منها وفي محافظة الجهراء تم استلام 137 طلبا تم قبول 40 منها وفي محافظة الفروانية تم استلام 77 طلبا تم قبول 16 منها مشيرا الى اجمالي عدد التراخيص التي تم استلامها في جميع المحافظات حوالي 700 طلبا.

وبين المديني انه في حال قام احد الراغبين في اقامة مخيم بحجز موقع خارج نطاق التنظيم والموضح في 15 موقعا او يكون قريبا من مخيم آخر سيتم رفضه تلقائيا من البرنامج لافتا الى انه في حال حجز موقع يتيح لك البرنامج ثلاثة ايام لاستكمال باقي الاجراءات المطلوبة والا سيعد الطلب لاغيا.

ومن جهته قال مدير ادارة المساحة في البلدية المهندس هشام الطليحي ان البلدية وفرت اجهزة تعمل بالاقمار الصناعية وزودت المراقبين بها لتحديد احداثيات موقع المخيم المرغوب به بما يضمن عدم تجاوز المساحة المحددة وعدم التصاق المخيمات ببعضها لدواع امنية.

واضاف الطليحي ان قدرة استيعاب المواقع المحددة تختلف من موقعا الى آخر نظرا الى طبيعة الارض وقربها من خطوط الضغط العالي والطرق السريعة والمزارع والجواخير.

وذكر انه لا يسمح باقامة اي منشأة باستخدام مواد البناء داخل المخيم او عمل سواتر او اسوار ترابية اضافة الى عدم استغلال المخيمات بغض التأجير او استخدامها لغير الغرض المخصصة له.

وشدد على ضرورة قيام صاحب المخيم بنقل المخلفات الى الاماكن المخصصة من قبل البلدية وعدم القاء النفايات السائلة او الصلبة بطريقة مضرة بل يجب التخلص منها بطرق امنة مع ضرورة فصل مخيمات العزاب عن العوائل باشراف وزارة الداخلية.

واشار الى انه على طالب الترخيص بعد تحديد احداثيات موقعه احضار بطاقته المدنية والحصول على موافقة الادارة العامة للاطفاء بشأن اشتراطات السلامة ومراجعة ادارة النظافة العامة في فرع البلدية ودفع مبلغ التأمين مشيرا الى ان التأمين يتم استرداده بعد ازالة المخيم والتأكد من نظافة الموقع.

ومن جانبه اشار مساعد مدير ادارة العلاقات العامة في البلدية عبدالمحسن ابا الخيل الى الحملة التي اطلقتها الادارة اخيرا تحت شعار (رخص وخيم) قائلا انها تهدف الى توعية المواطنين والمقيمين الراغبين في التخييم من خلال التعريف بالأماكن المسموح التخييم فيها في انحاء البلاد.

اضاف ابا الخيل ان الحملة ستقوم بنشر اعلانات توعوية خاصة بعملية التخييم عبر وسائل الاعلام المختلفة المرئية والمقروءة والمسموعة إضافة لاعلانات (الموبي) التي بدأ تركيبها في شوارع ثلاث محافظات وهي الاحمدي والفروانية ومبارك الكبير.

واوضح ان ادارة العلاقات العامة في البلدية قامت بتصميم اعلانات (موبي) وتم تركيبها وعددها 36 اعلانا في شوارع محافظات المذكورة تتضمن تعريفا بآلية ترخيص المخيم وحجز الموقع اضافة الى نشر اعلان في الصحف المحلية والاذاعة والتلفزيون وجريدة كويت اليوم الرسمية.

 

×