المهندس أحمد المنفوحي

البلدية: تسليم مدينة جنوب منطقة سعد العبدالله للسكنية الأسبوع المقبل

قال المدير العام لبلدية الكويت بالانابة المهندس احمد المنفوحي انه تم ازالة عوائق اقرار مدينة جنوب منطقة سعد العبدالله السكنية وسيتم تسليمها بشكل رسمي الى مؤسسة الرعاية السكنية مطلع الاسبوع المقبل.

واضاف المنفوحي خلال مشاركته في ندوة نظمتها الحملة الشعبية لحل القضية الاسكانية (ناطر بيت) اليوم ان اقرار مدينة جنوب سعد العبدالله السكنية لم يكن بالامر السهل  لولا دعم وتأييد رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ووزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري وتوجيههم بتذليل كافة العوائق التي تعترض حل القضية الاسكانية.

واوضح ان مدينة جنوب سعد العبدالله التي تم اقرارها ستوفر مالا يقل عن 40 الف وحدة سكنية اي بنسبة 40 بالمئة من طلبات الراغبين بالرعاية السكنية من المواطنين وهي بمساحة اجمالية بلغت 59 الف كيلو متر مربع.

وبين المنفوحي ان مدينة جنوب سعد العبدالله السكنية تعد داخل المنطقة الحضرية المحيطة بها وتقع على الدائرين السادس والسابع ويقطعها من المنتصف الدائري السادس ونصف مشيرا الى ان اقرار المدينة جاء عبر تضافر جهود جميع الجهات الحكومية التي لها مواقع داخل المنطقة المخصصة.

واوضح ان من العوائق التي كانت تعترض اقرار وتخصيص منطقة جنوب سعد الله وجود ابار مياه جوفية فيها ومنصات لصواريخ الباتريوت التابعة لوزارة الدفاع ومزارع للدواجن واعمدة كهرباء ذات الضغط العالي مؤكدا ان جميع هذه العوائق تم ازالتها بالتنسيق والتعاون مع جميع الجهات الحكومية ذات الصلة مثل وزارة الدفاع ووزارة النفط والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ووزارة الداخلية ووزارة الكهرباء والماء ووزارة الاشغال العامة وغيرها من الجهات الرسمية في الدولة.

واضاف ان بلدية الكويت تسعى الى حل القضية الإسكانية التي تعد القضية الشعبية الأولى في الكويت من خلال نتائج الاستبيان الذي أجراه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وهي في اعلى سلم اولويات الحكومة في الفترة الحالية.

ولفت الى ان بلدية الكويت من منطلق مسؤوليتها قامت بتوفير مواقع بديلة للمنشآت الحكومية القائمة في منطقة جنوب سعد العبدالله بهدف تحرير أرضها وتسليمها الى مؤسسة الرعاية السكنية مشيرا الى موقع المنطقة المتميز لقربها من المنطقة الحضرية ومعظم الخدمات الحيوية اضافة الى وقوعها على الطرق الرئيسية القائمة حاليا.

ومن جانبه اشاد عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة محافظة الفروانية نايف السور بانجاز منطقة جنوب سعد العبدالله التي تعد حلما لكثير من الاسر الكويتية التي ترغب في الرعاية السكنية وستقلل طوابير الطلبات السكنية في المؤسسة معربا عن شكره لجميع الجهات الحكومية ذات الصلة التي كان لها دور في تسهيل اقرارها.

واضاف السور ان المجلس البلدي يدعم كل الجهود سواء الحكومية او الشعبية التي تؤدي الى حل القضية السكنية التي باتت تؤرق الكثير من الاسر مشيرا الى ان المجلس خصص بالتعاون مع الجهاز التنفيذي في البلدية كثيرا من الاراضي في شتى انحاء البلاد.

وأكد حرص واهتمام المجلس البلدي بإقرار المشاريع التنموية على مختلف الصعد التي من شأنها ان تساهم في تطوير البلاد مشيرا الى ان مدينة جنوب سعد العبدالله تعد مقترحا تاريخيا تقدم به وزملاؤه اعضاء المجلس في وقت سابق.

ومن جهته قال الناطق الرسمي في حملة (ناطر بيت) مشعل المطيري ان مشروع مدينة جنوب منطقة سعد العبدالله سيوفر حوالي 40 وحدة سكنية مما يسهم في حل مشكلة الكثير من المواطنين.

واضاف المطيري ان التزام الحكومة ممثلة في المؤسسة العامة للرعاية السكنية بتوزيع 12 الف وحدة سكنية على المخططات كل عام يعد جزءا من حل هذه القضية مشيرا الى ان القضية الاسكانية تحتاج الى عمل مستمر من الجهات الحكومية ذات الصلة وتذليل كافة الصعوبات التي تعترض طريقها.

واوضح ان حملة (ناطر بيت) تعد حملة شعبية تهدف الى ايجاد بيت سكني وحياة كريمة لكل اسرة كويتية وحل القضية الاسكانية التي وضعها مجلس الامة والحكومة على سلم اولوياتها من خلال الاستبيان الشعبي لمعرفة اهم القضايا التي تشغل المواطنين.