المواد التي تم ضبطها

البلدية: إتلاف 30 كيلو مواد غذائية فاسدة وتحرير 16 مخالفة في الأحمدي

أعلنت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت عن إستمرار الحملات التفتيشية الرمضانية تحت شعار "إستعداداتنا غير في شهر الخير" بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الرقابية بأفرع البلدية بالمحافظات بهدف التأكد من سلامة تداول وبيع وتخزين المواد الغذائية في الجمعيات التعاونية والأسواق الموازية ومحلات بيع المواد الغذائية والمطاعم وذلك حفاظا على صحة وسلامة المستهلك.

وأوضحت الإدارة في بيانها أن الحملة الميدانية  التي ترأسها مدرير فرع بلدية محافظة الأحمدي بالوكالة المهندس يوسف ملا علي وإستهدفت المحلات الغذائية في منطقة العقيلة أسفرت عن تحرير 17 مخالفة شملت  (6)  مخالفات لقيام العامل بتداول الأغذية بدون الحصول على الشهادة الصحية (6) مخالفات لقيام صاحب المحل بتشغيل العامل بدون الحصول على شهادة صحية إلى جانب (2) مخالفة لعدم الإلتزام بقواعد النظافة العامة، (2) مخالفة لفتح المحل بترخيص صحي منتهي  وتحرير مخالفة واحدة لتداول مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات حيث تم إتلافها  على الفور.

بدوره أكد مدير فرع بلدية محافظة الحمدي بالوكالة المهندس يوسف ملا علي على إستمرار عمليات التفتيش التي تنفذها الأجهزة الرقابية خلال شهر رمضان الفضيل  من خلال تكثيف الجولات الرقابية التي من شأنها العمل على ردع المتجاوزين للوائح وأنظمة البلدية، مبيناً أن بلدية الأحمدي تواصل أعمالها الميدانية  من خلال تنفيذ الجولات التفتيشية على مختلف الأنشطة وخاصة ما يتعلق منها بالجانب الغذائي  لإرتباطه المباشر بصحة وسلامة المستهلكين.

وقال أن الحملة التي نفذها  فريق مراقبة الأغذية والأسواق التابعة لإدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية  وضم فريقها  مدير الإدارة بشير العتيبي، مساعد المراقب جميل العازمي، رئيس قسم الأغذية واللحوم هويا حفيظ العجمي، رئيس قسم المخالفات علياء الفضلي ، مساعد مهندس هالة المري ومفتشي الأغذية أشواق العويهان، أنفال الكندري، فاطمة يعقوب وليلى عادل بو حمد، تأتي في سياق الجهود المتواصلة للكشف على صلاحية الموادا الغذائية ومن مدى مطابقتها للمواصفات وافشتراطات الصحية ن لاسيما وأن الحملات التفتشية يتم تنفيذها على فترتين الصباحية والمسائية  وتشمل جميع المنشآت الغذائية التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة من التأكد من إلتزام أصحاب المحلات الغذائية.

من جانبها أوضحت رئيس قسم  الأغذية واللحوم هويا العجمي أن الحملة شملت أيضاً  إتلاف كمية من المواد الغذائية غير المطابقة للمواصفات منها اللحوم، الدجاج، الأسماك والزبدة بوزن بلغ قدره (30) كيلو جرام،  نظرا لعدم وجود ملصق مسجل فيه بيانات تاريخ الصلاحية وتعريف المادة الغذائية، لافتةً إلى ضرورة حصول العاملين في مجالات الأغذية  على الشهادات الصحية كونهم أحد المصادر الرئيسية لتلوث الأغذية في حال عدم إلتزامهم بالإشتراطات الصحية.

 

×