خلال حملة مفاجئة لطوارئ الأحمدي

البلدية: إتلاف 17 كيلو قرقيعان خلال حملة مفاجئة في الفححيل

أعلنت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت أن حملاتها التفتيشية الرمضانية تحت شعار "إستعداداتنا غير في شهر الخير" مستمرة  بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الرقابية بأفرع البلدية بالمحافظات، وشددت الإدارة على ضرورة إنتباه الاباء والأمهات لأبنائهم  خاصة خلال فترة القرقيعان من شهر رمضان الفضيل والتأكد صلاحية محتوى القرقيعان قبل تناولها  حرصا على صحتهم وسلامتهم وفي حال وجود أي شكوى عدم التردد بالإتصال على خط البلدية الساخن 139 لتتمكن البلدية من تحديد مصدرها وإتخاذ الإجراءات المتبعة طبقا للأنظمة والقوانين المعمول بها.

وأوضحت الإدارة في بيانها أن الحملات الميدانية  التي ترأسها مشعل أبا الصافي رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الأحمدي إستهدفت عمليات الكشف والتفتيش على محلات القرقيعان في منطقة الفحيحيل وأسفرت عن إتلاف 16 كيلو و500 جرام من ملبس الجوز لعدم وجود تاريخ الصلاحية على العبوات تم على ضوئها تحرير مخالفة عرض وتداول مواد غذائية غير مطابقة للإشتراطات إلى جانب تحرير مخالفة أخرى لعدم الإلتزام بقواعد النظافة العامة حيث تبين لفريق المفتشين تراكم المخلفات بالمخزن وذلك بأسفل القواعد التي يتم تخزين المواد الغذائية عليها، فضلا عن مصادرة كمية كبيرة من الألعاب النارية.

وأوضحت الإدارة أن فريق العمل ضم كل من مشرف مشرف النوبة (ب) مضحي العازمي والمفتشين ناجي الحبيني، محمد حمد مطيع، سعود مضحي، عبدالعزيز محمد، محمد الفارس وفهد المويزري، ومن إدارة العلاقات العامة بالبلدية تموز المنادي وأنور حميد.

وأشار إلى أن حملاتها إنعطفت لتشمل المحلات والأسواق التي تقوم ببيع القرقيعان بهدف التأكد من مدى صلاحيته للإستهلاك الآدمي خاصة وأن الأطفال لا يدركون خطورة تناوله في حال عدم مطابقته للإشتراطات الصحية أو كونه منتهي الصلاحية نظرا لقيام بعض أصحاب المحلات من ضعاف النفوس بعمليات خلط القرقيعان من المخزون القديم كونه منتهي الصلاحية  بالآخر الصالح، وعليه فإن الإدارة تأكد  للجميع بأن الجهاز الرقابي هو العين الساهرة من أجل صحة وسلامة كل من يعيش على أرض الكويت الطيبة وهي بالمرصاد لكل من يحاول التــجاوز على القانون.

وحذرت الإدارة من عمليات إعادة التعبئة التي يلجأ إليها بعض أصحاب المحلات قبل الحصول على ترخيص من قبل البلدية أو عدم الإحتفاظ بالعبوة الرئيسية لمواد القرقيعان التي يتم خلطها، مشيرة إلى أن تلك العبوات مدون عليها المحتوى وتاريخ الصلاحية وأن أي عبث بها يحمل صاحبها المسئولية القانونية فضلا عن إتلاف المواد التي يتم ضبطها في حال المخالفة المذكورة.

ولفتت إدارة العلاقات العامة بالبلدية إلى أن الحملات التفتيشية الميدانية سيتم تنفيذها خلال الفترتين الصباحية والمسائية بهدف إحكام السيطرة على جميع خطوط سير المواد الغذائية حتى وصولها إلى المستهلك وهي مطابقة لكافة المعايير والإشتراطات الصحية، إلى جانب توفير خدمة خط البلدية الساخن 139 الذي يعمل على مدار الساعة  لتلقي الشكاوي والإستفسارات من الجمهور وتقديم أفضل خدماتها باقصى سرعة ممكنة.

 

×