اغلقت مطعما وصالونا رجاليا ومحلا لبيع المواد الزراعية

بلدية الأحمدي: غلق 3 محلات وإزالة مخيم وزاري وإتلاف اغذية فاسدة خلال حملات الطوارئ

أسفرت الحملات الميدانية التي نفذها مفتشوا فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الأحمدي بنوباته "أ، ب، ج" وإستمرت على مدى ثلاثة أيام  وإستهدفت الأنشطة الغذائية والمخيمات المخالفة في منطقة الوفرة عن غلق 3 محلات منها  أحد المطاعم وصالونا رجاليا ومحلاً لبيع المواد الزراعية إلى جانب إتلاف 4 كيلوا جرام من الجبن بسبب إنتهاء صلاحيته وتحرير 10 مخالفات وإزالة احد المخيمات المخالــفة  الذي يــعود لإحدى الوزارات.

وقال رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الأحمدي مشعل أبا الصافي الذي ترأس فريق الحملة في تصريح صحفي  لقد تم إصدار قرارات الغلق الإداري للأنشطة المخالفة وحملت الأرقام 7 و8 و9 لسنة 2014  وتم غلقها إداريا، مشيراً إلى أن الحملات التفتيشية مستمرة بتوجيهات ودعم مدير فرع بلدية المحافظة المهندس فهد دغيم العتيبي وذلك على مختلف الظواهر السلبية خاصة المتعلق منها بالجانب الغذائي وذلك حرصا على صحة وسلامة المستهلكين.

وأوضح ابا الصافي أن السبب في غلق المطعم  يعود إلى ضبط 4 كيلو جرام من الأجبان منتهية الصلاحية في مارس الماضي وعدم حصول العاملين فيه للشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الأمراض المعدية  ، فيما يعود غلق الصالون وأحد المحلات لبيع المواد الزراعية بسبب فتحهما قبل الحصول على ترخيص من البلدية، مشيرا إلى انه قد تم تحريرعدد من المخالفات الأخرى خلال الحملات الميدانية التي بلغ عددها 10  مخالفات وشملت العمل قبل الحصول على شهادة صحية ، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية ، عرض وبيع مواد غذائية منتهية الصلاحية، إلى جانب إقامة سندرة بدون ترخيص من البلدية، عدم التقيد بقواعد النظافة العامة وإقامة إعلان بدون ترخيص من البلدية.

ولفت أبا الصافي  أن المحلات والأسواق الغذائية تخضع للرقابة الدقيقة  من خلال الحملات التفتيشية المفاجئة والمكثفة من قبل مفتشي النوبات الثلاثة، مشيراً إلى أنها  لا ترتبط  بمواعيد أو أماكن معينة بهدف ضبط المخالفات والتجاوزات وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية طبقاً للوائح والأنظمة المعمول في البلدية من أجل الوصول إلى غذاء صحي وآمن للجميع.

وكشف أبا الصافي أن فريق المفتشين ضبط خلال الحملات الميدانية وجود أحد المخيمات الكبرى الذي تبين أنه يعود لأحد الوزارات بمنطقة الوفرة فتم إزالته على الفور نظرا لإنتهاء فترة إقامة المخيمات الربيعية بنهاية مارس الماضي فيما قاموا أصحابه بإزالة ما تبقى منه ، لافتا إلى أن فريق الطوارئ مستمر برصد مختلف التجاوزات في جميع المناطق التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة.

بدورها دعت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت إلى ضرورة تأكد المستهلكين من تواريخ الإنتاج والصلاحية قبل عملية الشراء والإتصال على خط البلدية الساخن 139 في حالة وجود أي شكوى تتعلق بجهاز البلدية والتي سيتم التعامل معها طبقا للأنظمة والقوانين  وذلك بأقصى سرعة ممكنة.

 

×