رفع مخلفات المخيمات وعمليات التنظيف

البلدية: رفع 61 درب من بر المطلاع ومقبرة الصليبخات

واصلت بلدية الكويت ممثلة بإدارة الخدمات العامة  إزالة  ورفع المخلفات والأنقاض من مناطق إقامة المخيمات الربيعية التي إنتهت فترة السماح بإقامتها بنهاية مارس الماضي وأسفرت عن رفع 21 نقلة من المخلفات والأثاث والخيام والإطارات والتي تركها أصحابها في عرض البر بمنطقة المطلاع  إلى جانب رفع 40 درب من المخلفات من مقبرة الصليبخات وأشرف على تنفيذها المفتش حمد الجراح.

وفي هذا الجانب أكد مدير إدارة الخدمات العامة ببلدية الكويت أحمد الشريدة أن الحملات التي تنفذها الإدارة مستمرة في مختلف المناطق التي شهدت إقامة المخيمات الربيعية وذلك في سياق التعاون مع مختلف الجهات المعنية بالبلدية من أجل حماية البيئة من التداعيات السلبية الناتجة عن المخلفات والأنقاض والإطارات التي خلفها البعض بعد إنتهاء موسم إقامة المخيمات الربيعية ، مشيرا إلى الإدارة ومن منطلق حرصها على تنظيف المناطق البرية فإنها قامت بتجهيز آلياتها ومعداتها ومباشرة مهامها ورفع المخلفات وترحليها إلى الأماكن المخصصة ، فيما تم تنفيذ حملات مماثلة والتي إستهدفت تنظيف مقبرة الصلبيخات من المخلفات وبقايا الأشجار المتراكمة داخل أسوارها.

من جهته قال المفتش حمد الجراح ان الحملة التي إستهدفت تنظيف منطقة إقامة المخيمات في بر المطلاع  بعد إنتهاء موسم  إقامتها أسفرت عن رفع  21 درب كان منها 15 درب من المخلفات و6 دروب من الإطارات  وذلك في إطار الحملات التي تنفذها  الإدارة من أجل عودة المناطق البرية إلى جماليتها الطبيعية والمحافظة على البيئة وتهيئتها صحيا ، مشيرا إلى ان الحملات شملت أيضا تنظيف مقبرة الصلبيخات ورفع المخلفات وبقايا الأشجار المتراكمة بداخلها  وأسفرت عن رفع 40 درب.

وأضاف أن الإدارة تقوم برصد مختلف المواقع التي تتراكم بها المخلفات وتعمل على تنظيفها من أجل المحافظة على النظافة العامة وإبراز الوجه الحضاري لتلك المناطق ، لاسيما وأن الحملات لا ترتبط بمواقع محددة بل هي ناتجة عن عمليات رصد ومتابعة موضحا أن الإدارة تقوم بتوجيه آلياتها ومعداتها  إلى المناطق التي تتطلب العمل بصورة عاجلة لتنظيفها من تلك  المخلفات دون أي تأجيل.

 

×