جانب من عملية ازالة المخالفات في محافة الجهراء

البلدية: ازالة مخالفات وتعديات على أملاك الدولة في محافظة الجهراء

شدد مدير عام البلدية المهندس أحمد الصبيح إلى أهمية التقيد بقوانين وأنظمة البلدية وعدم التعدي على أملاك الدولة تجنباً للإجراءات التي تتخذها البلدية في هذا الصدد وذلك طبقاً للقانون، لافتا إلى أن البلدية لن تتهاون مع أي مخالفات أو تجاوزات وأن هناك تعليمات لجميع رؤساء القطاعات بالبلدية إلى إزالتها في المهد دون إنتظار إستفحالها.

جاء ذلك على خلفية عمليات الإزالة التي نفذها فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الجهراء للأرواف والإطارات والأعمدة التي أقامها البعض بهدف تسييج عدد من المواقع العشوائية وإستخدامها كمحاصير لبيع الإبل وذلك في المنطقة الواقعة خلف مقبرة الجهراء.

من جانبه أكد رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الجهراء علي القويضي أنه تم توجيه الآليات للموقع المخالف وتمت إزالة الأرواف ومختلف المظاهر التي اقامها البعض خلف مقبرة الجهراء، لافتا إلى أنه لا يسمح بأي شكل من الأشكال بإقامة أي مواقع غير مرخصة أوكونها عشوائية، والتي تتسبب بالفوضى وتدمير البيئة مؤكدا حرص جهاز فريق طوارئ الجهراء على تطبيق لوائح وأنظمة البلدية على المخالفين.

وأشار القويضي إلى أن مفتشي فريق الطوارئ يواصلون رصد أي مخالفات أو تجاوزات تقع ضمن إختصاصات عمل الفريق والعمل على إزالتها فورا، لافتا إلى ان القانون سيتم تطبيقه على الجميع بهدف المحافظة على أملاك الدولة من الإنتهاكات الخطيرة التي يقوم بها البعض من خلال وضع اليد والتي تنعكس بتداعياتها السلبية على الناحيتين البيئية وتشويه المنظر العام فضلا عن عدم تقيدهم بلوائح وأنظمة البلدية.

ودعا القويضي في ختام تصريحه إلى أهمية إتباع لوائح وأنظمة البلدية وعدم إنشاء أي مظاهر عشوائية تجنبا للمساءلة القانونية مبينا أن آليات البلدية ستعمل على إزالة أي مظاهر غير مرخصة دون سابق إنذار وذلك حفاظا على الأملاك العائدة للدولة.