اعلام الكويت إحتفالاً بالأعياد الوطنية

البلدية: 44 ألف علم إحتفالاً بالأعياد الوطنية

إبتهاجا بالأعياد الوطنية التي تشهدها البلاد وهي تواصل مسيرة نهضتها الحديثة في التنمية والإزدهار والرفاهية معززة بتلاحم وطني بين حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأبنائه واصلت بلدية الكويت متمثلة بإدارة العلاقات العامة إستعداداتها لتتواكب مع هذه المناسبة الوطنية الغالية من خلال تركيب وتزيين الشوارع بالأعلام لتمتد إلى كل ارض الوطن بهدف إبراز مظاهر الإحتفالات الوطنية بأروع صورها .

من جهته  أكد مراقب أعمال الزينة ورفع الأعلام بإدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت أحمد البخيت أنه بمناسبة الإحتفالات الوطنية بذكرى الإستقلال وذكرى التحرير فإن المراقبة قامت بتركيب 44 الف علم لدولة الكويت من مختلف المقاسات والأحجام على السواري الموزعة في شتى انحاء البلاد ، وذلك فور إتمام مراسيم  رفع العلم الوطني بقصر بيان في الثامن والعشرون من شهر يناير الماضي  ، مشيراً إلى أن الأعلام تفاوتت مقاساتها وهي 1،5 م×75سم و 1،5 × 3م و1 × 2م  .

وقال البخيت في تصريح أن دولة الكويت تحتفل خلال  شهر فبراير من كل عام بعدد من المناسبات الوطنية  وهو يحمل بين طياته فرحة المواطنين وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة  ، لافتاً إلى أنه يتم الإحتفال تولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى لمقاليد الحكم كما يتم الإحتفال بذكرى الإستقلال وذكرى التحرير حيث تقوم المراقبة مع بداية شهر أكتوبر من كل عام بعمل الصيانة اللازمة على كافة السواري الموجودة في كافة مناطق البلاد وهي الفترة التي تسبق الإحتفالات الوطنية بفترة كافية  ، لافتاً إلى أن أعمال الصيانة تتنوع ما بين الصبغ لسواري الجسور أو السواري الأرضية وتركيب الحبال واستبدال التالف وتركيب السواري الجديدة خصوصا في بعض الشوارع والمناطق الحديثة.

وأشار إلى أنه قد تم تجديد وتركيب 1100 سارية من مختلف المقاسات وهي 3 ، 6 ، 9 أمتار وذلك من خلال التعاون مع وزارة الأشغال العامة في تحديد أماكن وضعها على الطرق والجسور الحديثة إلى جانب إزالة السواري من بعض الطرق التي تشهد تنفيذ  عدد من مشاريع الوزارة فيها كالجسور والطرقات ، مثمنا دور وزارة الداخلية المتمثلة بالإدارة العامة للمرور من خلال توفيرهم للدوريات أثناء عملية تركيب السواري والأعلام وذلك في الطرقات التي لا تتوفر بها حارات الأمان من أجل تأمين وسلامة العاملين ومستخدمي الطريق إلى جانب تعاون الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية من خلال دورهم المتمثل بإزالة المزروعات الحاجبة للرؤية عن السواري وحتى لا تتسبب بتمزيق الأعلام .

ودعا البخيت المواطنين والمقيمين الى التعاون مع عمال مراقبة اعمال الزينة خصوصا وانهم يتعرضون لبعض المخاطر اثناء تأديتهم لأعمالهم إلى جانب ضرورة المحافظة على الاعلام والتقيد برفعها خلال فترة الاحتفالات  حيث أنه هناك فريقا لصيانة كافة الأعلام التي تم تركيبها طيلة فترة الإحتفالات ، مشيراً إلى أنه من واجب الجميع المحافظة على علم البلاد ورفعه بشكل صحيح بأن يكون اللون الأخضر في الوضع العلوي أما اللون الأحمر فيكون في الإتجاه السفلي متمنياً أن يعم الخير على البلاد في هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع في ظل حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة  .

وأختتم البخيت أن المراقبة تضم ورشة تقوم بإصلاح الأعلام التالفة بهدف إستخدامها مرة أخرى ، مشيراً إلى أنه يتم غسيل الأعلام وكيها بعد تنزيلها ووضعها بالمخازن مرة أخرى للإستفادة منها قدر الإمكان  ، كما ان الورشة تضم الحدادين الذين يقومون بتصنيع السواري بمختلف المقاسات وصيانتها بصفة مستمرة .

 

×