المهندس احمد الصبيح

الصبيح: البلدية بصدد اتخاذ اجراءات حازمة للحد من ظاهرة المخالفات في البناء

أعلن مدير عام  البلدية المهندس أحمد الصبيح بأن البلدية بصدد اتخاذ حزمة من الإجراءات بشأن الحد من ظاهرة المخالفات الخاصة بأعمال البناء المخالفة للتراخيص الصادرة من البلدية لعقارات السكن الخاص والاستثماري والتجاري والصناعي وغيرها من العقارات الأخرى وذلك بدءا من تنفيذ الترخيص حتى الانتهاء من أعمال البناء.

وقال الصبيح في تصريح صحفي اليوم أن البلدية ستقوم في البداية في إعداد الدراسات الخاصة بتطوير العقوبات والجزاءات الواردة بكل من القانون 5 لسنة 2005 في شأن بلدية الكويت وكذلك لائحة مزاولة المهنة بالنسبة الدور الاستشارية والمكاتب الهندسية التي تخالف شروط الترخيص إضافة إلى تغليظ الجزاءات الخاصة بلائحة تأهيل وتصنيف المقاولين الذين يرتكبون المخالفات الخاصة بالبناء بحيث تكون هناك إجراءات رادعة وأشد صرامة للحد من ظاهرة مخالفات أعمال البناء في كافة المناطق كما انه في ذات السياق فان البلدية ستقوم بدراسة تحديد المساحات المسموح بها لكل مقاول حسب درجة تصنيفه.

وأستطرد الصبيح قائلا بأن البلدية تدعيما لذلك التوجه سوف تقوم أيضا باتخاذ الإجراءات الخاصة بعدم إنهاء الإشراف على اعمال البناء حال الانتهاء من الهيكل الخرساني فقط بل سيمتد ذلك إلى الانتهاء من كامل أعمال البناء للتأكد والحيطة من عدم ارتكاب أي مخالفات بعد إنهاء عملية الإشراف وأن البلدية  سوف تقوم بتكثيف أعمال الرقابة على المباني قيد الإنشاء أثناء تنفيذ جميع مراحل التنفيذ للتأكد من عدم وجود أي مخالفات واتخاذ ما يلزم من إجراءات في حينه.

كما أشار مدير عام البلدية إلى أن البلدية سوف تقوم مع وزارة الداخلية من خلال مديريات الأمن بالمحافظات لإثبات حالات المخالفات القائمة وتقديم الدعم والمساندة إلى مفتشي البلدية خلال متابعة أعمال البناء.

وشدد الصبيح على أن البلدية وهي تنشد المصلحة العامة فسوف تبذل قصارى الجهد من خلال التشديد في أعمال الرقابة وكذلك تغليظ  العقوبات وعدم التهاون مع أي مخالفات وسوف تتخذ ضدها الإجراءات الرادعة.

وأهاب الصبيح بالمواطنين بضرورة التعاون مع البلدية وضرورة الالتزام بشروط الترخيص الممنوح وكذلك أنظمة البناء لأن في الالتزام بالشروط والضوابط المقررة في هذه الأنظمة ما يضمن توافر الأمان والسلامة والمحافظة على الأرواح والممتلكات.

 

×