جولة الصبيح الميدانية المفاجئة لبلدية محافظة حولي

البلدية: اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الموظفين غير الملتزمين بأوقات الدوام الرسمي

دعا مديرعام البلدية المهندس أحمد الصبيح  إتخاذ الإجراءات القانونية تجاه موظفي البلدية غير الملتزمين بأوقات الدوام الرسمي، مؤكداً أن الإجراءات ستشمل جميع الموظفين المقصرين في أداء عملهم في أي من مواقع العمل التي تتبع البلدية لافتاً إلى ضرورة الإسراع في الإنتقال إلى مبنى بلدية محافظة حولي في مبناه الجديد، وتابع مع مسئولي القطاعات بالبلدية هاتفياً آلية عملية الإنتقال والعمل فوراً على توفر جميع المستلزمات للمبنى من قواطع وخدمة هاتفية وغيرها بهدف خدمة المراجعين وتنظيم عمل الموظفين.

جاء ذلك خلال جولة الصبيح الميدانية المفاجئة  لبلدية محافظة حولي التي إستمرت على مدى ساعتين ونصف الساعة، جال خلالها في جميع الإدارات الهندسية، الرقابية، الخدمات الصحية، السلامة، الأرشيف، التراخيص والارشيف والتقى المراجعين واستمع إلى ملاحظاتهم وشكاوي بعض المراقبين المتوقفة رواتبهم وتابعها هاتفياً مع المسئولين المعنيين بالبلدية لإتخاذ ما يلزم بشأنها إذا ثبت إلتزامهم بساعات العمل الرسمية، مؤكداً أنه لا مكان إلى أي موظف يثبت أنه يتقاضى بدلات وهو لا يستحقها، وطلب من المسئولين بفرع البلدية تزويده بكشف المراقبين الذين لا يعملون وقال: من غير المقبول إطلاقاً بمساواة من يعمل وينجز المعاملات للجمهور بآخر يتقاضى بدلات وهو لا يعمل.

جولة الصبيح كان لها صداها بين أرجاء الموظفين حيث سألهم واحداً تلو الآخر عما يعانون منه والسلبيات التي يواجهونها في عملهم وذلك بحضور مدير فرع بلدية المحافظة المهندس فهد الفهد الذي رافق الصبيح في جولته للإدارات بمبنى المحافظة، كما أن السؤال طرحه الصبيح على المراجعين واطلع على معاملات عدد منهم وأمر المسئولين بإنجازها وعدم تاخير معاملات أي مراجع مطابقة للأنظمة والقوانين.

ووعد الصبيح بحل المشاكل التي استمع اليها سواء من الموظفين أو من المراجعين  ، كما إقترح على مدير فرع البلدية عن إيجاد بدائل اخرى لإنجاز المعاملات المتراكمة في عدد من الإدارات وذلك من خلال العمل في الفترة المسائية على ان تكون بدون مراجعين بهدف سرعة الإنجاز وعدم تعطيل مصالح المواطنين.

 

×