البلدية: إتلاف 4 أطنان مواد غذائية فاسدة ضبطت في أحدى المخازن بالري

أتلفت بلدية محافظة العاصمة 4 أطنان من المواد الغذائية والتي تبين عدم صلاحيتها للإستهلاك الآدمي نظراً للتلف الظاهر على محتوياتها ولعدم وجود تواريخ الصلاحية والإنتهاء على عبواتها  وتم تحرير 3 محاضر مخالفات وإقراري إتلاف بالكمية والتي تم ضبطها بأحد المخازن الغذائية بمنطقة الري من قبل مفتشي مراقبة الأغذية والأسواق بالعاصمة.

من جانبه أكد مدير فرع بلدية محافظة العاصمة المهندس فالح الشمري أن كمية المواد الغذائية إشتملت على المخلل المشكل، زيت الطبخ،  الطحينية، عسل النحل، دقوس الشطة، الليمون المخلل وحلاوة الرهش وقد تم إتلافها وتحرير 3 محاضر مخالفات إشتملت على تشغيل المحل بترخيص صحي منتهي الصلاحية، عدم توافر الإشتراطات الخاصة اللازمة للمحافظة على المواد الغذائية من التلف وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة،  لافتاً إلى أن الأجهزة الرقابية مستمرة بتكثيف إجراءاتها الرقابية على كافة المؤسسات والمخازن  الغذائية العاملة من خلال تطبيق برنامج عمل رقابي شامل يستهدف التصدي للمخالفين والمتجاوزين لقوانين البلدية خاصة المتعلق منها بالجانب الغذائي.

وأشار إلى أن الرقابة الغذائية ترتكز على تطبيق الإجراءات القانونية لضمان إستيفاء الشروط الصحية لجميع المواد الغذائية سواء المتداولة أو المعروضة للبيع أو المخزنة إلى جانب التأكد من صلاحية التراخيص الصحية للمحلات والمخازن الغذائية ومن حمل العاملين في إعدادها وتحضيرها للشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الأمراض المعدية بهدف ضمان وصولها للمستهلكين مطابقة لكافة الإشتراطات التي نصت عليها لوائح وأنظمة البلدية.

بدوره أكد رئيس مركز أسواق الري حمد الحصيني الذي أشرف على عملية ضبط الكمية وإتلافها أن المواد المضبوطة إشتملت على 264 تنكة من المخلل المشكل زنة الواحدة 12 كيلوا و5 كيلوا إلى جانب عدد 22 كرتون شد 12 عبوة زنة الواحدة 750 جرام و40 كرتون من الطحينية شد 3 عبوات زنة الواحدة 5 كيلوا جرام.

وأشار إلى أن من بين المضبوطات 20 كرتون من عسل النحل شد 12 عبوة زنة الواحدة 340 جرام و25 كرتون من دقوس الشطة شد 12 عبوة زنة الواحدة 475 جرام إلى جانب 54 تنكة من الليمون المخلل زنة الواحدة 12 كيلوا جرام وعدد 63 كرتون حلاوة رهش  شد 72 عبوة زنة الواحدة 100 جرام ، مؤكداً أنه تم إتلافها بواسطة كباسة البلدية وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية طبقاً لقوانين وأنظمة البلدية.

ودعا الحصيني  إلى ضرورة التقيد  بلوائح وأنظمة البلدية  تجنباً لإتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين، لافتاً إلى أن صحة وسلامة المستهلكين فوق كل إعتبار، كما ثمن التعاون الذي أبداه رئيس مركز النظافة بمنطقة الري عدنان المانع من خلال قيامه بتوفير الاليات والعمال والتي تم على أثرها نقل وإتلاف كمية المواد الغذائية  المضبوطة.

بدورها دعت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت الجمهور الكريم إلى ضرورة التأكد من تواريخ الإنتاج والصلاحية قبل عملية الشراء والإتصال على خط البلدية الساخن 139 في حالة وجود أي شكوى تتعلق بجهاز البلدية والتي سيتم التعامل معها طبقا للأنظمة والقوانين  وذلك بأقصى سرعة ممكنة.

ضم فريق العمل رئيس مركز أسواق الري حمد الحصيني ، رئيس مركز النظافة بمنطقة الري عدنان المانع والمفتشين عبدالله غلوم قاسم ، عدنان حاجي ، عيسى فهيد الخرينج ، بدر ناصر القرضام و محمد فهد.

 

×