البلدية: مشروع لتحديث وتطوير المخطط الهيكلي الثالث للدولة

قال مدير إدارة المخطط الهيكلي في بلدية الكويت المهندس سعد المحيلبي ان البلدية تجري دراسة شاملة لمناطق الدولة من خلال مشروع تحديث وتطوير المخطط الهيكلي الثالث لدولة الكويت ودفع عملية التنمية للوصول الى الأهداف المرجوة.

واضاف المحيلبي في تصريح صحافي اليوم ان دراسة المخطط الهيكلي للحدود الشمالية تعد جزءا من خطة عامة قسمت الكويت الى سبعة أقاليم لكل اقليم خصوصيته وتفرده وإمكانيته وتقوم البلدية بدراسة تنمية كل إقليم على حدة.

واشار الى ان بلدية الكويت رسمت دراسات مراجعة المخطط الهيكلي والإطار العام للتوجهات التنموية في هذه الأقاليم وتغطي الدراسة مزارع العبدلي من الشرق وصولا الى الحدود الغربية ومن الجنوب بمحاذاة المطلاع.

واوضح ان للمنطقة الإقليمية السابعة اهمية كبيرة وفقا لتوجيهات دراسات مراجعة المخطط الهيكلي القاضية بانشاء منطقة تجارة حرة فيها لتكون بوابة للتجارة الدولية الحرة اضافة الى انشاء تجمع عمراني جديد بكثافة سكانية تصل الى 50 ألف نسمة وانشاء واحات وشاليهات صحراوية في منطقة مزارع العبدلي تستوعب عشرة آلاف نسمة.

واضاف انه نظرا لأهمية هذه الدراسة فقد تعاقدت البلدية مع مجموعة من الشركات الاستشارية العالمية وهي (مالون جيفن بارسونز) و(بارسونز برينكرهوف العالمية) و(دار مستشاري الخليج المحلية) لعمل تصور عام للمنطقة الاقليمية السابعة يضمن جودة عالمية لتلك الدراسة التي استغرقت 13 شهرا وتتم من خلال خمس مراحل حيث وصلت بالفعل الى المرحلة الرابعة الان.

وذكر ان الاستشاريين طرحوا مجموعة من البدائل التخطيطية وتم اختيار البديل الأمثل لخطة التنمية العمرانية للمنطقة والذي يتميز بأربعة ملامح لمدينة العبدلي ومنطقة التجارة الحرة ومنطقة الطاقة المتجددة ومنطقة مزارع العبدلي وتنبثق من مكونات البديل المختار مجموعة من المشاريع للقيام بالنهضة العمرانية المقترحة.

واوضح انه من خلال العرض المرئي لأهم مخرجات المشروع النهائية والذي تم في قاعة وارة في مبنى وزارة البلدية يوم الأحد الماضي بمشاركة الجهات الحكومية قام فريق التخطيط بإدارة المخطط الهيكلي والمكتب القائم بالدراسة باقتراح المشاريع التي من شأنها جذب عوامل التطوير والتنمية في الحدود الشمالية من أهمها منطقة التجارة الحرة على الحدود الشمالية الكويتية للاستفادة من التجارة مع الدول المحيطة بالمنفذ الشمالي للدولة وذلك لتنويع الاقتصاد الوطني الكويتي.

واضاف المحيلبي ان فريق العمل اقترح ايضا إنشاء مدينة العبدلي التي ستدعم منطقة التجارة الحرة وستشتمل المدينة على مركز تجاري نابض بالحياة وفرص للسكن الاستثماري اضافة الى شاليهات واسعة المساحة وتطوير منطقة مزارع العبدلي وتحويلها الى منطقة جاذبة للاستثمار وبوابة حقيقية لشمال البلاد.

واشار الى ان المشاريع الترفيهية والترويحية كانت حاضرة ايضا ومنها مشروع الشاليهات الصحراوية الذي سيوفر فرص الاستمتاع بالبيئة الشمالية للدولة بمساحات واسعة وجذابة ويجاورها مركز ترفيهي وخدمي واجتماعي إضافة الى مشروع ترفيهي يضم استخدامات متعددة بمساحة مناسبة للاقليم الشمالي وللمناطق المجاورة ويحوي مجالات ترفيهية جديدة ومتنوعة للعائلة والشباب.

 

×