البلدية: رفع 17 سيارة مهملة في الجهراء وإيداعها بحجز السيارات

نفذت بلدية الجهراء بتعليمات من مديرها المهندس سامي السعيدان حملة لرفع السيارات المهملة والسكراب بمناطق الجهراء القديمة والإستثمارى أسفرت عن رفع 17 سيارة مهملة وإيداعها بموقع حجز السيارات بمنطقة أمغرة ، نظراً لما تشكله تلك الظاهرة من إنعكاسات وآثار سلبية على مختلف المستويات سواء على مستوى النظافة العامة أو تسببها بعرقلة الحركة المرورية فضلاً عن تشويه للمنظر العام ومخالفتها للوائح وأنظمة البلدية .

بدوره قال مراقب النظافة العامة وإشغالات الطرق فيصل العتيبي في تصريح صحفي أن عمليات رفع السيارات المهملة والسكراب مستمرة من مختلف الشوارع والساحات بمنطقة بمحافظة الجهراء بهدف تطهير جميع المناطق بالمحافظة من تلك الظاهرة ، لافتاً إلي أن الحملة بدأت بوضع إشعارات الإنذار على المركبات المهملة لرفعها من قبل أصحابها خلال مدة 24 ساعة ، لافتاً إلي أن عملية ركن السيارات المهملة في الساحات والشوارع تتسبب بعدة إنعكاسات سلبية على المنطقة منها إعاقة عمليات التنظيف وجعلها مرتعاً سهلاً للحيوانات الضالة والحشرات والمخلفات .

وأوضح أن الأجهزة الرقابية تتابع عن كثب عمليات رصد السيارات  المهملة والسكراب في جميع المناطق التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة والعمل على رفعها واتخاذ كافة إجراءات  القانونية بحق أصحابها ، لافتاً إلي أن لائحة النظافة العامة وإشغالات الطرق تعطى الحق في إنذار أصحاب السيارات المهملة والمعروضة للبيع وفي حالة عدم استجابة أصحابها لإنذارات البلدية يتم رفعها وحجزها بموقع حجز البلدية بمنطقة أمغرة ولم يتم الإفراج عنها قبل دفع الرسوم المقررة طبقاً للقانون .

من جهته أكد رئيس إشغالات الطرق بندر الشمري أن بلدية المحافظة تحرص من خلال تلك الحملات المحافظة على المظهر العام من خلال سعيها المتواصل لمكافحة المظاهر السلبية ، وكافة الممارسات التي تهدد الساحات العامة وجوانب الطرقات ، لاسيما وأن ترك السيارات المهملة قد تتسبب بوقوع الحوادث ، فضلاً عن كونها ظاهرة غير حضارية تسيئ للشكل الجمالي للشوارع والميادين ، وتشكل مصدر إزعاج للجمهور ، وتسهم  في تلوث للبيئة نتيجة إهمالها لفترات طويلة مما تعتبر مخالفة صريحة لقوانين وأنظمة البلدية .