البلدية: رفع 14 سيارة مهملة ووضع 12 ملصق تحذيري جديد

دعا مدير إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت بالإنابة عبد المحسن أبا الخيل المواطنين والمقيمين أصحاب السيارات التي يتم إصلاحها في المناطق الصناعية في جميع المحافظات الى عدم اهمال سياراتهم لدى الكراجات وورش التصليح وذلك حتى لا يتم رفعها وحجزها من قبل البلدية في اماكن حجز البلدية بمنطقة امغرة وتعريض انفسهم للمسائلة القانونية وما يترتب عليها من غرامات مالية.

وقال أبا الخيل في تصريح صحفي أن فرق البلدية بالمحافظات تقوم بشكل يومي ومتواصل برفع وحجز السيارات المهملة في الساحات والشوارع والميادين مشيرا الى أن تعليمات مدير عام البلدية  المهندس أحمد الصبيح مستمرة لتطبيق قوانين وأنظمة البلدية على المخالفين في مختلف المجالات التي تقع ضمن إختصاصات بلدية الكويت ومن ضمنها رفع السيارات والمركبات المهملة والمعروضة للبيع.

جاء ذلك عقب الحملة التي نفذتها إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة العاصمة على السيارات المهملة في منطقة شرق الصناعية واسفرت عن رفع 14 سيارة مهملة والتي إنطلقت بتعليمات مدير فرع بلدية المحافظة المهندس فالح الشمري.

من جهته أكد مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة العاصمة أحمد راشد العازمي إن الهدف من الحملة تنظيف الساحات العامة والمرافق من السيارات المهملة ولا يخفى على احد ما تعاني منه المناطق الصناعية بالعاصمة من تلك السيارات التي يتركها أصحابها لفترات طويلة ومن واجبنا القضاء  على هذه الظاهرة أو حتى الحد من هذه المخالفات وهي بلا شك تعرقل حركة المرور وعمليات التنظيف التي تقوم بها بلدية المحافظة.

وأشار إلى أن الحملات ستتواصل في جميع المناطق الصناعية بالعاصمة على السيارات المهملة التي تتسبب في إعاقة الحركة المرورية وشغل المواقف لمدة طويلة والتسبب في الظاهرة العشوائية وتشويه المنظر العام.

بدوره أكد مراقب النظافة العامة بفرع بلدية محافظة العاصمة مشعل العازمي  أن عمليات رفع السيارات المهملة  والأخرى المعروضة للبيع هو من صميم عملنا اليومي ، لافتاً إلى أن الحملة التي تم تنفيذها صباح أمس على السيارات المهملة في منطقة شرق الصناعية جاءت بشكل موسع حيث استغل عدد كبير من اصحاب الكراجات والورش الساحات المقابلة لورشهم وكراجاتهم وقاموا بتحويلها لمواقف خاصة فضلاً عن استغلها كممتلكات خاصة منوها الى ان البلدية قامت بوضع ملصقات تحذيرية عددها 93 ملصقاً على المركبات المخالفة قبل فترة من تنفيذ الحملة ليتسنى لأصحابها تحريكها خلال الفترة المحددة بالإنذار ، لافتاً إلى أن أصحابها قاموا بتحريك عدد كبير منها فيما تم رفع 14 سيارة المتبقية منها إلى جانب وضع 12 ملصق تحذيري أخر جديد  وتحرير محضري عدم التقيد بقواعد النظافة العامة للمحلات بالمنطقة.

وأضاف ان المركبات المرفوعة ستودع في كراجات البلدية في منطقة امغرة وسيكون هناك غرامات مالية تقع على اصحابها وتتراوح الغرامة حسب حجم السيارة ومدة بقائها في الكراج فهناك غرامة من 100 إلى 300 دينار كمخالفة اولى إلى جانب رسوم النقل والحراسة مؤكدا أنه لن يفرج عن السيارة إلا بعد دفع الرسوم والغرامات كاملة.

وتابع العازمي أن المنطقة يوجد حولها عدة مجمعات كبرى وأن عمليات رفع السيارات المهملة منها تفسح المجال للمراجعين والمتسوقين من ركن سياراتهم لقضاء حوائجهم بكل سهولة ويسر وعدم تعطيل أمورهم بسبب وجود تلك السيارات المهملة التي تعج بها المنطقة.

وحذر العازمي أصحاب المركبات  المهملة من خطورة ترك مركباتهم بهذه الطريقة غير القانونية في المواقف والساحات العامة مؤكدا أن الحملة لا تهدف بتاتا لإلحاق اي أذى بأحد وأن كل ما هنالك هو تطبيق القانون فقط وأن على المخالفين الامتثال لذلك تحقيقاً للمصلحة العامة.

شارك بالحملة رئيس مركز المدينة سعد القطان ونائبه عدنان علي ملا ، مشرف النوبة ج عماد النعماني والمفتشين فايز العميرة، علي الحواس، حامد الحواس، محمد فهد، حمد الشعبان، سلطان دهراب، وليد الكندري، عبدالله الشالح ومن مركز المدينة نعيم زخاري.