البلدية: رفع 13 بقالة متنقلة و18 سيارة لبيع الفحم والعصائر في كبد

لليوم الثالث على التوالي واصلت إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة الجهراء حملاتها على الباعة المتجولين في مناطق إقامة المخيمات الربيعية، فبعد الإنتهاء من مناطق طريق العبدلي والصبية كانت منطقة المخيمات بمنطقة كبد المحطة الثالثة التي إستهدفتها تلك الحملات التي إنطلقت بإشراف مدير الإدارة ممدوح النجدي ومساندة أمنية من مديرية محافظة الجهراء  وأسفرت عن رفع 13 بقالة متنقلة و9 سيارات للفحم إلى جانب 5 سيارات لبيع الذرة و4 سيارات للعصائر فيما تم تحرير 21 مخالفة للباعة المتجولين.

ومن جانبه ثمن مدير عام البلدية المهندس أحمد الصبيح جهود القائمين على الحملة بإدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق التابع لفرع بلدية محافظة الجهراء، لتفاني أعضائه وإخلاصهم في جميع مواقع العمل بمناطق إقامة المخيمات الربيعية بالجهراء ، وتصديهم لمختلف المخالفات والتجاوزات، مشيداً بدور الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، لمساندتها فرق العمل بالبلدية بصفة مستمرة، خاصة ما يتعلق منها بالباعة المتجولين، لما يترتب على انتشارهم من تداعيات خطيرة على صحة وسلامة المستهلكين.  

وقال الصبيح في تصريح صحفي إن هدفنا تطبيق القوانين على الجميع دون استثناء في حال ضبط أي مخالفات أو تجاوزات في جميع مجالات العمل المتصلة بجهاز البلدية، لافتاً إلى أن الأجهزة الرقابية في جميع المحافظات سترصد كل التجاوزات من خلال الجولات التفتيشية المكثفة التي ستشمل جميع المناطق تحقيقاً للمصلحة العامة.

وبدوره كشف مراقب إشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة الجهراء فيصل العتيبي الذي ترأس فريق العمل  أن الحملات التفتيشية الميدانية مستمرة لمواجهة ظاهرة الباعة المتجولين في مناطق إقامة المخيمات الربيعية حفاظاً على صحة وسلامة مرتادي المخيمات مبيناً أن ممارسة البيع المتجول تعتبر مخالفة صريحة لقوانين وأنظمة البلدية التي تقضي بمنع الباعة المتجولين بجميع صورهم.

وقال العتيبي أنه يترتب على الظاهرة غير الحضارية عدة إنعكاسات سلبية منها ما يتصل بالصحة العامة للمواطنين والمقيمين، مثل بيع مواد غذائية قد تكون غير صالحة للاستهلاك الآدمي كونها لا تخضع لرقابة البلدية، ومنها ما يتعلق بالإساءة للمظهر الحضاري والنظافة العامة وعدم التنظيم وترك المخلفات في مواقع البيع، ومنها ما يتعلق بالسلامة مثل إعاقة حركة المرور خاصة وأن العديد منهم ما يستغل جوانب الطرقات لممارسة البيع بالسيارات المتهالكة أو من خلال إقامة الشبرات العشوائية في مناطق المخيمات.
 

×