البلدية: رفع 12 بقالة و11 سيارة للثلج والفحم خلال حملات إزالة الإشغالات في الجهراء

أسفرت أكبر الحملات  الميدانية التي نفذتها  إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة الجهراء بقيادة مدير الإدارة ممدوح النجدي وإستهدفت منطقة بر المخيمات الواقعة على طريق  العبدلي  عن رفع 12 بقالة متنقلة و4 سيارات للأعلاف و5 سيارات للثلج وحمولة عدد 2 هاف لوري من الفحم والأخشاب والألعاب النارية  إلى جانب تحرير 25 محضر و25 تعهدا.

وذلك خلال المحطة الأولى من الحملات التي تنفذها بلدية المحافظة في عدد من مناطق المخيمات الربيعية بهدف تطبيق لوائح وأنظمة البلدية وذلك بالتنسيق مع إدارة العلاقات العامة بالبلدية بهدف جعل مناطق بر المخيمات خالية من المظاهر السلبية.

وقال مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق ممدوح النجدي في تصريح صحفي أنه تم الإعداد لتلك الحملات التي ستشمل مناطق المخيمات الربيعية أيضا في مناطق الصبية وكبد، لافتاً إلى أن المحطة الأولى شهدتها منطقة المخيمات الربيعية الواقعة على طريق العبدلي والتي تم تنفيذها بمسانده أمنية من مديرية أمن محافظة الجهراء بقياده المقدم مطر السبيل، مبينا أن الهدف من تلك الحملات هو التصدي لظاهرة الباعة المتجولين الذين ينشطون في موسم إقامة المخيمات الربيعية سواء من خلال إقامة البقالات المتنقلة أو إيقاف سياراتهم على جوانب الطرقات لبيع المواد المتنوعة.

وأشار النجدي أن الحملة كانت الأقوى في مواجهة مختلف الظواهر السلبية سواء على صعيد الباعة المتجولين أو من خلال رفع السيارات التي تقوم بعمليات البيع للمواد المختلفة، ناهيك عن ما تسببه ظاهرة الباعة المتجولين من إنعكاسات سلبية على صحة وسلامة مرتادي مناطق المخيمات الربيعية.

وأكد النجدي  إن هدفنا هو المحافظة على النظافة العامة وتفعيل كافة إجراءات البلدية تجاه مختلف الظواهر السلبية ، داعياً إلى ضرورة تعاون الجميع في هذا الجانب تجنباً للإنعكاسات التي تسيء للمنظر العام وتحقيقاً للمصلحة العامة، مشيراً إلى أن الحملة ستشمل أيضاً ظاهرة تأجير البقيات وإزالة مخالفات المخيمات منها الأرواف الترابية أو إقامة الإطارات حول المخيمات مؤكدا ان بلدية المحافظة تعمل على إزالة تلك المخالفات والتجاوزات حفاظاً على سلامة المرتادين وتطبيقاً للوائح وأنظمة البلدية.

بدوره قال مراقب إشغالات الطرق فيصل العتيبي  أن الحملات قائمة على قدم وساق  خاصة وأن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من تلك تنفيذ هذه الحملات الميدانية، مبينا ان الأعمال الرقابية مستمرة ولن تتوقف عند حد معين وأن العمل جار لتفعيل ذلك الدور على مختلف الأصعدة بما يتماشى مع مختلف الجوانب المتعلقة بلائحة النظافة العامة وإشغالات الطرق.