البلدية: 228 شكوى أستقبلها الخط الساخن خلال أكتوبر الماضي

إستقبل الخط الساخن في بلدية الكويت 228 شكوى خلال شهر أكتوبر الماضي في إطار حرص البلدية على تفعيل دور الخط الساخن 139 كوسيلة تواصل فعالة مع الجمهورمن خلال تلقي الشكاوي والملاحظات وتحويلها إلى جهات الإختصاص والمتابعة المستمرة من أجل حلها وذلك في مختلف المجالات المتعلقة بالمجال البلدي.

وأكد مدير إدارة الخدمات العامة ببلدية الكويت أحمد الشريدة أن الخط الساخن لم يعد مجرد إتصال هاتفي بل يعد منظومة متكاملة التي تقدم للجمهور والإجابة على كل إستفساراتهم وتحويل شكاويهم لإتخاذ اللازم بشأنها، مشيراً إلى أن موظفي الخط الساخن لا يكتفون بتحويل الشكاوي بل يقومون بمتابعتها مع الجهات المعنية بالبلدية حتى يتم التأكد من حلها فضلا عن التواصل مع الشاكي لإطلاعه على كافة الإجراءات التي تم إتخاذها تجاه شكواه.

بدوره أوضح مراقب النقليات والطوارئ بإدارة الخدمات العامة عبدالسلام الكندري أن عدد الشكاوي التي تم إستقبالها خلال الفترة الصباحية بلغ 152 شكوى فيما تم إستقبال 76 شكوى خلال الفترة المسائية وشملت مجالات النظافة العامة، إعاقة الرؤية، التعدي على الجار وأملاك الدولة، وقوع اللوحات الإرشادية، طفح المجاري، وجود برك للمياه، ظاهرة الشواء على الشواطئ، الباعة المتجولين، السيارات المهملة والمعروضة للبيع، عدم التقيد بأنظمة السلامة، المظلات والمخيمات المخالفة إلى جانب الشكاوي المتعلقة بالأغذية، البقالات المنزلية والإعلانات المخالفة.

وقال الكندري في تصريح صحفي أن جميع الشكاوي التي يتم إستقبالها يتم إدخالها في جهاز الحاسوب الآلي ويتم متابعتها من قبل موظفي الخط الساخن بعد توجيهها إلى جهات الإختصاص في البلدية، مشيراً إلى أن تطوير خدمة الخط الساخن والإرتقاء بجودة خدماته جاءت بناء على توجيهات مدير عام البلدية المهندس أحمد الصبيح من أجل خدمة الجمهوروالتواصل معهم بهدف أن يكون كل فرد في المجتمع شريكا في الحفاظ على بلدنا من مختلف المظاهر السلبية.