البلدية: ردم الساحات المنخفضة لدرء المخاطر الناتجة عن هطول الأمطار

في إطار الجهود التي تبذلها البلدية على خلفية هطول الأمطار على البلاد مؤخراً وما خلفته من برك ومستنقعات في عدد من الساحات بالمناطق بسبب إنخفاض مستواها عن سطح الأرض، أطلقت إدارة الخدمات العامة بالبلدية حملة لردم الساحات المنخفضة تفادياً لتجميع مياه الأمطار فيها مرة أخرى.

وتساهم الحملة التي أطلقتها البلدية بدرء المخاطر الناتجة عن هطول الأمطار بكميات كبيرة مستقبلاً خاصة وأن تسوية تلك الساحات سيكون له الأثلر الإيجابي لمنع تكرار المشاكل الناتجة عن إنخفاضها وما صاحبها من تجميع مياه الأمطار فضلاً عن الإنعكاسات السلبية الناتجة عن ذلك، مما دفع البلدية بإيجاد الحلول السريعة من خلال ردم الأراضي المنخفضة  وتسويتها بسطح الأرض.

من جانبه أكد مدير إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت بالإنابة عبدالمحسن أبا الخيل أن حملة البلدية إنطلقت حالياً بمنطقة أمغرة  خلف منطقة حراج السيارات بإشراف رئيس الفريق حمد جراح من إدارة الخدمات العامة بالبلدية، مشيراً إلى أنه قد تم ردم 500 متر2 تقريباً وهي مستمرة حتى يتم الإنتهاء من تسوية جميع الساحات المنخفضة ، لافتاً أن الهدف من هذه الحملة هو تنمية تلك الساحات بما يخدم قاطني المناطق وتهيئها لمنع عودة المستنقعات إليها والقضاء على المخاطر الناجمة عن ذلك إلى جانب تسهيل حركة العبورمن خلال تلك الساحات من وإلى المناطق بكل سهولة ويسر .

وأوضح أن الحلول التي وضعتها البلدية ستساهم وبشكل كبير بالمحافظة على نظافة تلك الساحات والمناطق وجعلها بيئة صالحة خاصة ونحن في فصل الشتاء وما تخلفه الأمطارمن مستنقعات وبرك مائية وما يصاحب ذلك من تجميع للمخلفات والحشرات في تلك المستنقعات، لافتاً إلى أن سلامة المواطنين والمقيمين تأتي على رأس هرم الإدارة العليا بالبلدية من خلال توجيهاتهم وتعليماتهم المستمرة لمنع تكرار ما خلفته مياه الأمطار في مختلف مناطق الكويت.

 

×