بلدية حولي: رفع 101 سيارة وتحرير 34 مخالفة خلال حملة ميدانية للتصدي للإشغالات

أكد مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة حولي عبدالعزيز اليحيا أن عمليات التصدي للتجاوزات المتمثلة بإشغالات الطرق مستمرة سواء على مستوى تجاوزات مكاتب بيع وشراء السيارات أو ركن السيارات المهملة  في الشوارع والساحات بالمحافظة  بهدف تطهير مختلف المناطق من تلك المظاهر السلبية التي تشكل تعدياً صريحاً على الممتلكات العامة للدولة.

وأوضح اليحيا في تصريح صحفي أن الحملات سبقتها عمليات وضع إشعارات الإنذار على المركبات المهملة لرفعها من قبل أصحابها خلال مدة 24 ساعة، لافتاً إلى أن تلك الإشعارات ونقل المركبات المهملة موثقة لدى سجلات البلدية، إذ يتم الاحتفاظ بجزء من إشعار الإنذار يتضمن المعلومات نفسها المدونة في الإشعار الملصق على السيارة المهملة، مشيراً إلى أن المدة الممنوحة لصاحب المركبة المهملة تعتبر  مهلة أخيرة من أجل رفعها، كما يمثل الاشعار تنبيها وتحذيرا لنقل المركبة وحجزها ولم يتم الإفراج عنها إلا بعد دفع الرسوم المقررة.

بدوره أكد مراقب اشغالات الطرق بالمحافظة خالد العازمي أن الحملات الميدانية التي نفذها مفتشوا المراقبة خلال الفترة  من 20إلى31 من شهر أكتوبر الماضي وإستهدفت رفع السيارات المهملة من مناطق سلوى،حولي، الرميثية والسالمية أسفرت عن رفع 101 سيارة مهملة وتحرير 34 مخالفة.

وقال العازمي أن الحملات التفتيشية مستمرة لتشمل جميع المناطق التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة بتوجيهات من مدير الفرع المهندس فهد الفهد بهدف إستتباب النظام وفرض هيبة القانون على الجميع خاصة داعيا الجميع للتقيد بلوائح وأنظمة البلدية تجنبا لرفع سياراتهم وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية المترتبة على ذلك.

 

×