البلدية: فرق مدعمة بقوات الامن ستتولى ازالة الإعلانات والمقار المخالفة دون انذار

أكد المدير العام لبلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح قيام البلدية بعملها المواكب لانتخابات أمة (2013) بكل حزم على الجميع دون محاباة وبالتطبيق الفوري للقانون دون تأخير في التنفيذ.

وقال المهندس الصبيح وهو رئيس اللجنة المشتركة بين البلدية ووزارة الداخلية الخاصة بالانتخابات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان البلدية تقوم بجميع مسؤولياتها ومهامها المتعلقة بالعملية الانتخابية بالتعاون مع وزارتي الداخلية والصحة وغيرهما من جهات معنية.

وأضاف "اننا حريصون على تسهيل الاجراءات الخاصة بها في العملية الانتخابية وتوفير سبل الراحة أمام القائمين على الانتخابات والناخبين أيضا خصوصا مع تزامن الانتخابات مع شهر رمضان المبارك".

وذكر ان البلدية تتولى الاشراف على سلامة وجبات الافطار التي خصصت للقضاة والناخبين وجميع القائمين على شؤون الانتخابات في جميع مراكز الاقتراع بالدوائر الانتخابية الخمس.

وأوضح المهندس الصبيح انه تم بالتعاون مع وزارة الصحة اخضاع الشركات الغذائية الموردة لوجبات الافطار الى الفحص الصحي والمراقبة حفاظا على سلامتهم جميعا.

ولفت الى أن فرق البلدية المدعمة بقوات الامن ستتولى ازالة كل أشكال المخالفات من اعلانات ومقار انتخابية و استراحات للمرشحين دون انذار تطبيقا للقوانين المعمول بها ولضمان سير العملية الانتخابية بصورة عصرية بعيدا عن أي معوقات.

وشدد على أن البلدية لن تتهاون في اتخاذ الاجراءات القانونية حيال المرشحين المخالفين بوضع اعلانات غير مرخصة أو مراكز استراحة خاصة بهم بالاماكن غير المخصصة لذلك.

وبين ان الاجهزة الرقابية تبذل جهودا كبيرة بهدف تطبيق لوائح وأنظمة البلدية ومواجهة الظواهر السلبية التي تنتشر في هذه الفترة مؤكدا مضي الاجهزة الرقابية في تنفيذ حملاتها وجولاتها الميدانية وتكثيفها اليوم والاشراف على نظافة مراكز الاقتراع وازالة الاعلانات المخالفة.

وأشار الى أن البلدية ستمنح المرشحين مهلة زمنية تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام بعد ظهور نتائج الانتخابات لتسليم الاراضي التي أقيمت عليها مقارهم الانتخابية خالية من تلك المقار ومختلف الوسائل الاعلانية.

 

×