البلدية تدعو المستهلكين الى عدم شراء الالبان غير المبسترة من الباعة المتجولين

دعت بلدية الكويت المواطنين والمقيمين الى عدم شراء الألبان غير المعبأة أو المبسترة من الباعة المتجولين او من يقوم بتعبئتها بطرق بدائية وغير صحية من العمالة غير المتخصصة نظرا لخطورتها على الصحة العامة.

وقال المدير العام للبلدية المهندس أحمد الصبيح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان أجهزة البلدية الرقابية في أفرعها المنتشرة بالمحافظات تتولى مراقبة هؤلاء الباعة ممن لا يحملون شهادات صحية ويتلاعبون في تواريخ انتهاء الصلاحية لاسيما في شهر رمضان.

واضاف ان بعض محال الاغذية والبقالات دأبت خلال السنوات الماضية على بيع مثل تلك المنتجات خلال شهر رمضان المبارك حيث قامت البلدية بالتعامل معها وفقا للقانون مؤكدا استمرار البلدية في متابعتها ومراقبتها لهذه المحال.

واشار الى خطورة هذه المنتجات على الصحة العامة لعدم خضوع عملية تصنيعها وتعبئتها لاي معايير او اشتراطات صحية داعيا المستهلكين الى التعاون مع اجهزة البلدية في الابلاغ عن المحال المخالفة او الباعة المتجولين.

وذكر ان البلدية تقوم بمصادرة هذه الالبان بشكل مستمر الى جانب تحرير المخالفات المتعلقة بها واحالة المخالفين الى جهات الاختصاص مطالبا المستهلكين بالتأكد من تاريخ الصلاحية الموجود على علب الالبان والأغذية بشكل عام والتقدم بالشكوى الى البلدية في حال وجود اي مخالفة.

واكد الصبيح حرص البلدية على ملاحقة تجار الاغذية الفاسدة واتلاف جميع انواع الأغذية الفاسدة وغير الصالحة للاستخدام الادمي مهما بلغت كمياتها وذلك بالتعاون مع وزارتي الداخلية والتجارة.

ونفى وجود اي عملية تسريب للمواد التي يتم ضبطها مؤكدا قيام البلدية باتلاف المضبوطات من الأغذية الفاسدة وغيرها في موقع ردم النفايات على مدار الأسبوع مشيدا بالتعاون القائم بين الوزارات المعنية بشأن ضبط الاغذية الفاسدة.