البلدية: ضبط 19 طن من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بالصليبية

تنفيذاً للتوجيهات المشددة التي أطلقها مدير عام البلدية المهندس أحمد الصبيح لتكثيف الرقابة الغذائية على مختلف المخازن والمحلات والأسواق المركزية تزامناً مع قرب شهر رمضان الفضيل بهدف المحافظة على صحة وسلامة المستهلكين وجه فريق الكشاف الإحترازي التابع لإدارة الأغذية المستوردة  ضربة من العيار الثقيل لأحد المتاجرين بالأغذية منتهية الصلاحية والتي أسفرت عن ضبط 18  طن و901 كيلو جرام من الأرز والذرة والزيتون والطرشي إلى جانب السمن والصلصة والأكل الهندي الجاهز ، وتبين أنها المضبوطات منتهية الصلاحية وذلك في احد المخازن الغذائية بمنطقة الصليبية .

وعلى خلفية الضبطية أوضحت مدير إدارة الأغذية المستوردة ببلدية الكويت المهندسة إستقلال المسلم أنه وأثناء قيام فريق الكشاف الإحترازي بعمليات التفتيش على الإرساليات من المواد الغذائية بعدد من المخازن الغذائية بمنطقة الصليبية ضمن إستعدادات الإدارة لشهر رمضان الفضيل إكتشف وجود كميات كبيرة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية  بلغ وزنها 18 طن و901 كيلو جرام ، مشيرة إلى قيام العاملين بالمخزن بتفريغ الكميات الكبيرة من الأرز التي بلغ وزنها 17 طن و775 كيلو جرام من أكياسه التي تدل على إنتهاء صلاحيته في مايو الماضي ووضع تلك الكميات على البساط  في أرضية المخزن  وتشغيل المراوح الكبيرة عليها من أجل تطاير الديدان والحشرات وإعادة تعبئة الأرز بأكياس أخرى سارية الصلاحية معدة للبيع  .

ولفتت المسلم إلى أنه ونظراً لعدم وقوع الضبطية ضمن إختصاصات عمل الإدارة قام فريق الكشاف الإحترازي ومن مبدأ التعاون بين مختلف أجهزة البلدية الرقابية بإستدعاء فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الجهراء الذين قاموا بإجراءاتهم القانونية اللازمة حيال الضبطية ومنها التحريز على الكمية المضبوطة لإتلافها إلى جانب تحرير مخالفة تخزين مواد غذائية منتهية الصلاحية في هذا الجانب.

وقالت أن هدفنا المحافظة على أرواح المستهلكين وتطبيق القوانين على المخالفين خاصة في ظل الإستعدادات التي تنفذها الإدارة على مختلف المستويات سواء على الواردات من المواد الغذائية من خلال المنافذ البرية والبحرية والجوية أو من خلال عمليات تكثيف الرقابة على المخازن الغذائية والتأكد من عدم التصرف بأي مواد  غذائية مالم تظهر نتائج فحص عيناتها  من المختبرات الصحية بأنها صالحة للإستهلاك الآدمي .