بلدية العاصمة: إتلاف 145 كيلو و100 كرتون من الخضروات الفاسدة لمطعم بالري

كشف مدير فرع بلدية محافظة العاصمة المهندس فالح الشمري عن إنطلاق البرنامج الصيفي لعمل الأجهزة الرقابية الذي يشمل عدة مجالات منها الغذائي ، النظافة العامة ، إشغالات الطرق ، الإعلانات المخالفة ، فضلاً عن ظاهرة الباعة المتجولين ، لافتاً إلى أهمية تفعيل الدور الرقابي على مختلف الأصعدة وذلك  من خلال تكثيف الجولات الميدانية التي من شأنها العمل على ردع المخالفين للوائح وأنظمة البلدية خاصة ما يتعلق منها  بالمواد الغذائية لإرتباطها  المباشر بصحة وسلامة المستهلك .

وقال الشمري أن بلدية المحافظة تولي إهتماماً  لتطبيق قوانين وأنظمة البلدية على جميع الأنشطة والمواد الغذائية سواء المخزنة أو المعروضة للبيع والمتداولة ، وذلك من خلال تنفيذ الجولات الميدانية المتتالية ليستشعر من خلالها أصحاب المحلات بوجود العين الرقابية التي تحرص على تقيدهم بالقوانين ، مشيراً إلى أن باكورة الجولات الميدانية  التي شنها فريق المفتشين التابع لمراقبة الأغذية والأسواق على المخازن والمطاعم الغذائية بمنطقة الري أسفرت عن ضبط كمية كبيرة  من الخضروات وعجينة الفلافل التالفة والمعدة للبيع  بأحد المطاعم  وقد تم إتلافها وتحرير محضر إتلاف بالكمية المضبوطة إلى جانب محضرين مخالفة .

بدوره أوضح رئيس مركز أسواق الري حمد الحصيني الذي ترأس فريق الحملة أن المضبوطات إشتملت على 80 كرتون من  الفلفل ، 20 كرتون من الباذنجان ، 50 كيلو جرام من الخيار إلى جانب 40 كيلو جرام من عجينة الفلافل و50 كيلو جرام طماطم  و 5 كيلو من البقدونس ، حيث تبين من خلال المعاينة الظاهرية عدم صلاحيتها للإستهلاك الآدمي وقد تم إتلافها وتحرير محضرين مخالفة لعرض وبيع مواد غذائية تالفة وعدم الإلتزام بقواعد النظافة العامة نظراً لعدم نظافة أرضية المطعم إلى جانب وجود الصدأ بفلتر الماء ومفرمة اللحوم .

ودعا الحصيني أصحاب المحلات والأسواق الغذائية إلى ضرورة التقيد  بلوائح وأنظمة البلدية  تجنباً لإتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم من خلال تحرير المخالفات طبقاً لما يتم ضبطه من تجاوزات  والتي تصل إلى درجة الغلق الإداري لمحلاتهم ، لافتاً إلى أن صحة وسلامة المستهلكين فوق كل إعتبار  .

 

×