بلدية حولي: غلق مطعم ومصبغة وتحرير 8 مخالفات لعدم التقيد بقواعد النظافة

أسفرت الحملات التفتيشية الميدانية التي نفذها مفتشوا فريق الطوارئ التابع لفرع  بلدية محافظة حولي على المطاعم الواقعة في نطاق الأسواق المركزية في عدد من المناطق بالمحافظة وترأسها رياض الربيع عن غلق مطعم وإحدى المصابغ غلقاً إدارياً إلى جانب تحرير 8 مخالفات.

وقال رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية حولي رياض الربيع في تصريح صحفي  أن  سبب غلق المحلين  يعود إلى ما تم ضبطه من مخالفات تعرض صحة المستهلكين للخطر المتمثلة بوجود الصراصير والحشرات الزاحفة بأرضية وزوايا تلك المحلات بشكل كثيف،  مشيراً إلى أن فريق المفتشين تمكن من تحرير 8 مخالفات منها مخالفتين لعدم التقيد بقواعد النظافة العامة في أماكن تداول الأغذية و3 مخالفات للعمل قبل الحصول على شهادة صحية إلى جانب 3 مخالفات لتشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية.

وأشار الربيع إلى  أن مفتشي الفريق قاموا بغلق تلك المحلات المخالفة لقوانين وأنظمة البلدية بقراري الغلق الإداري أرقام 7118 و7119 لافتاً إلى أن صحة وسلامة المستهلكين أمانة في عنق كل عضو في فريق طوارئ حولي لافتاً  إلى إستمرار تنفيذ الحملات التفتيشية المفاجئة على جميع الأنشطة الغذائية في مختلف المناطق التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة طبقاً لبرنامج العمل اليومي لمفتشي النوبات التابع للفريق بهدف بث الطمأنينة في نفوس المستهلكين.

وأضاف أن جهاز الطوارئ بالمحافظة متواجد على مدار الساعة وأن جميع المواد الغذائية المتداولة والمعروضة للبيع تخضع للرقابة الدورية المشددة من خلال عمليات التفتيش الدقيقة  للمحلات والأسواق الغذائية إلى جانب أخذ العينات العشوائية من تلك المواد وفحصها مخبرياً لتقرير مدى صلاحيتها للإستهلاك الآدمي.

من جانبها دعت إدارة العلاقات العامة بالبلدية المواطنين والمقيمين إلى الإتصال علىخط البلدية الساخن 139 وذلك في حال وجود أي شكوى تقع ضمن إختصاصات بلدية الكويت سواء في مجالات الأغذية، النظافة العامة، الباعة المتجولين، مشيرةً إلى أنه سيتم التعامل معها وفقاً للوائح وأنظمة البلدية وذلك باقصى سرعة ممكنة.