بلدية الجهراء: ضبط 17 طن من الأجبان غير الصالحة للإستهلاك في مخازن الصليبية

أسفرت الحملات التفتيشية الميدانية التي نفذها  فريق الطواريء بفرع بلدية محافظة الجهراء بتعليمات من مديرها المهندس سامي السعيدان على المخازن الغذائية بمنطقة الصليبية عن عن ضبط  17طن من الأجبان غير الصالحة للإستهلاك الآدمي  وقد تم إتلاف الكمية في موقع الإتلافات بالجهراء وتحرير إقرار إتلاف بالكمية إلى جانب تحرير مخالفة  تداول مواد غذائية غير صالحة للإستهلاك الآدمي .

بدوره اكد مدير فرع بلدية محافظة الجهراء المهندس سامي السعيدان أن الحملات التفتيشية مستمرة على مدار الساعة لتشمل جميع المحلات الغذائية والاسواق المركزية والمخازن بهدف قطع الطريق امام المتجاوزين لانظمة ولوائح البلدية مشيرا الى ان فريق االطوارئ والأجهزة الرقابية بفرع بلدية المحافظة مستمرة بعمليات التفتيش ومتابعة كافة خطوط سير المواد الغذائية حتى وصولها الى المستهلك سليمة ومطابقة لكافة الإشتراطات الصحية التي نصت عليها لوائح وأنظمة البلدية .

من جانبه قال رئيس فريق الطواريء بفرع بلدية محافظة الجهراء علي القويضي  الذي ترأس فريق العمل أن الكميات المضبوطة إشتملت على 1154 تنكة من الأجبان  وزن الواحد منها 14,500 كيلو جرام بوزن إجمالي بلغ 16 طن و733 كيلو جرام وقد تم مصادرة الكمية وإتلافها وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية المتمثلة بتحرير مخالفة لتداول مواد غذائية غير صالحة للإستهلاك الآدمي ، لافتاً إلى أن صحة وسلامة المستهلكين فوق كل إعتبار .

وأوضح  القويضي في تصريح صحفي لقد تبين من الفحص المخبري للعينات التي تم أخذها من الأجبان التغير في الخواص الطبيعية من حيث الرائحة والتفسخ بمحتوياتها إلى جانب وجود الصدأ على عبواتها والتلوث بمكوناتها ، مشيراً إلى أن الحملات التفتيشية الميدانية مستمرة على جميع الأنشطة المتعلقة بالجانب الغذائي الواقعة في نطاق بلدية المحافظة بهدف التأكد من التقيد بكافة الإشتراطات الصحية وضمان سلامة وصول كافة المواد الغذائية للمستهلكين .

ولفت القويضي  إلى أهمية التركيز على  المخازن الغذائية من حيث إستيفاء طرق التخزين وتوافر الإشتراطات والمعاييير الصحية  كونها أحد المصادر الرئيسية لتوزيع المواد الغذائية للأسواق ومراكز البيع وتداولها ، مشيراً إلى ان حملات طوارئ الجهراء تأتي بمثابة الحملات الإستباقية من خلال عمليات الرقابة المشددة لكافة مصادر المواد الغذائية غير المستوفية للإشترطات وضبطها قبل التصرف بها  وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حماية للجمهور .

من جانبها دعت إدارة العلاقات العامة بالبلدية المواطنين والمقيمين إلى الإتصال على خط البلدية الساخن 139 وذلك في حال وجود أي شكوى تقع ضمن إختصاصات بلدية الكويت سواء في مجالات الأغذية ، النظافة العامة ، الباعة المتجولين  ، مشيرةً إلى أنه سيتم التعامل معها وفقاً للوائح وأنظمة البلدية وذلك باقصى سرعة ممكنة.

×