البلدية: تحرير 98 مخالفة خلال حملة تفتيشية على الصالونات النسائية

دشنت بلدية الكويت حملاتها التفتيشية على الصالونات النسائية في جميع المحافظات والتي إنطلقت في آن واحد، ضمن البرنامج الصيفي الذي اعدته إدارة العلاقات العامة لتفعيل الدور الرقابي على مستوى دولة الكويت وتسليط الضوء على مختلف الأنشطة ذات العلاقة بعمل الأجهزة الرقابية في البلدية والتي ترتبط إرتباطاً وثيقاً بصحة وسلامة المواطنين والمقيمين ومن ضمنها تلك الصالونات لتسفر عن تحرير 98 مخالفة كان أكثرها في محافظة الأحمدي مسجلة 34 مخالفة  بينما كان أقلها في محافظة حولي  وبلغ  عددها  مخالفتين فقط.

وتهدف الحملات التي نظمتها البلدية على هذه الأنشطة للتأكد من الالتزام بتطبيق الشروط الصحية وقواعد ولوائح النظافة العامة وذلك في إطار استراتيجية البلدية للحفاظ على الصحة والسلامة العامة ومكافحة أية مخاطر تهدد سلامة المجتمع وتلحق إضرارا بصحته العامة وذلك على مختلف المستويات.

بلدية العاصمة

ومن مقر بلدية العاصمة وبحضور مديرها المهندس فالح الشمري ومدير إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية عجمي خشمان الحربي قام مراقب الأغذية والأسواق نصار بن لامي المطيري بتوجيه فريق المفتشات قبل إنطلاقها إلى الصالونات النسائية، حيث اكد بن لامي على أهمية التركيز على الأدوات والمعدات والمستحضرات التجميلية المستخدمة في تلك الصالونات إضافة إلى التأكد من الإلتزام بالإشتراطات الصحية ومن حمل العاملات للشهادات الصحية التي تؤهلهن للعمل فيها حماية لمرتاديها.

وقال بن لامي أن الحملة التي تم تنفيذها على الصالونات النسائية بالعاصمة أسفرت عن تحرير 8 مخالفات شملت العمل قبل الحصول على شهادة صحية، العمل قبل الحصول على شهادة صحية، مشيراً إلى أن تلك الصالونات تخضع لرقابة دورية من قبل المفتشات بالمراقبة ويتم رفع مستوى تلك الرقابة قبل المناسبات وعطل نهاية الأسبوع بسبب الزيادة  المرتقبة في أعداد مرتاديها حرصاً من البلدية على صحتهم وسلامتهم.

بلدية الأحمدي

بينما ترأس الحملة التي إنطلقت في محافظة الأحمدي مراقب الأغذية والأسواق جزا الديحاني، وقد كانت حصيلتها 34 مخالفة وشملت الصالونات الواقعة في منطقة الفحيحيل حيث تنوعت المخالفات التي تم تحريرها من قبل المفتشات وتضمنت العمل قبل الحصول على شهادة صحية ، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية، عدم التقيد بقواعد النظافة العامة.

بلدية الفروانية

وفي محافظة الفروانية ترأس مراقب الأغذية والأسواق محمد العازمي فريق المفتشات خلال الحملة التي إنطلقت على الصالونات النسائية  الواقعة في منطقة الرقعي لتسفر عن تحرير 25 مخالفة شملت العمل قبل الحصول على شهادة صحية أو كونها منتهية الصلاحية، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية، تشغيل عامل بشهادة صحية منتهية الصلاحية إلى جانب إقامة إعلان بدون ترخيص من البلدية.

وأكد العازمي أن الحملة التي تم تنفيذها بالتزامن مع مختلف المحافظات نهدف من خلالها الحد من المخالفات في بعض الصالونات النسائية  إلى جانب التأكد من عدم إستخدام المواد غير المرخصة من قبل وزارة الصحة العامة والتي تؤثر على صحة وسلامة مرتاديها.

بلدية مبارك الكبير

وفي محافظة مبارك الكبير قام مراقب الأغذية والأسواق ضيدان العدواني بإعطاء توجيهاته لفريق العمل قبل إنطلاق الحملة على الصالونات النسائية التي شملت مناطق صباح السالم والمسيلة، مؤكداً على أهمية تطبيق لوائح وأنظمة البلدية منها التقيد بالإشتراطات الصحية وقواعد النظافة العامة وتعقيم وتنظيف المواد المستخدمة والتأكد من حصول العاملين في تلك الصالونات للشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الأمراض المعدية.

وقد أسفرت الحملة عن تحرير 22 مخالفة شملت عدم التقيد بقواعد النظافة العامة، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية، عدم الإلتزام بالزي المقرر، عدم وضع الترخيص في مكان بارز، عدم التقيد بالإشتراطات الصحية، تشغيل محل بغرض غير المرخص له وعرض وبيع مواد غير مطابقة للمقاييس الكويتية.

بلدية حولي

وجاءت محافظة حولي بأقل معدل من المخالفات التي تم تحريرها خلال حملة البلدية الشاملة التي إمتدت إلى الصالونات النسائية في منطقة حولي، حيث قام فريق المفتشات بجولة على عدد من الصالونات بالمنطقة تم خلالها تحرير مخالفتين للعمل قبل الحصول على شهادة صحية وتشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية.

بلدية الجهراء

وفي منطقة الجهراء تم تحرير 7 مخالفات شملت العمل قبل الحصول على شهادة صحية، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية إلى جانب عدم التقيد في الزي الموحد خلال الحملة التي شملت الصالونات النسائية في المنطقة.

برنامج صيفي

وفي ختام الحملات الموسعة التي شملت جميع المحافظات أكد رئيس قسم الإعلام بإدارة العلاقات العامة بالبلدية محمد المطيري على حرص الإدارة لتطوير آليات الرقابة الصحية على مختلف الأنشطة لتشمل الجانب المتعلق بالصالونات النسائية، حيث تضع البلدية إشتراطات صحية سواء الخاصة بالعاملين في هذه المحال أو على الأدوات والمستحضرات التجميلية المستخدمة، والتي يجب أن تكون  مرخصة من وزارة الصحة العامة ومتطابقة مع المقاييس والمعايير الصحية وشروط السلامة العامة.، لافتاً إلى أن دور البلدية الرقابي لن يقتصر على الجانب الغذائي فحسب بل أن الإدارة تعمل بكل طاقتها من أجل تحديد مواقع الخلل والعمل على معالجتها وفق آلية وبرنامج صيفي يتم تطبيقه بصفة تدريجية ويشمل العديد من الأنشطة المرتبطة ما بين جهاز البلدية وصحة وسلامة الجمهور .         

توعية

وقال المطيري إن الهدف من هذه الحملات هو توعية أصحاب الصالونات ومراكز التجميل والعاملين بها بالإشتراطات والممارسات الصحية الواجب اتباعها في محالهم ، بالإضافة إلى وضع حد لأي تجاوزات أو مخالفات للشروط والمعايير الصحية داخل هذه المحال ، مشيراً إلى أن الرقابة والمتابعة لتلك الصالونات غير مرتبطة بمواعيد أو أماكن معينة، بل أن عمليات التفتيش مستمرة لرفع مستوى هذه الأنشطة إلى أفضل المستويات تماشياً مع سعي البلدية لضمان البيئة الصحية والسليمة.