البلدية: غلق 3 مطاعم ومطبخ وتحرير 20 مخالفة في الفحيحيل والمهبولة

أسفرت الحملة الميدانية التي نفذها مفتشوا النوبة " أ" بفريق الطوارئ التابع لفرع بلدية محافظة الأحمدي على المحلات والأنشطة الغذائية بمناطق الفحيحيل والمهبولة  وترأسها رئيس الفريق مشعل أبا الصافي عن غلق 3 مطاعم وأحد المطابخ غلقاً إداريا وتحرير 20 مخالفة، لاسيماً وأن حملات البلدية مستمرة في جميع المحافظات ضمن برنامجها الصيفي للتصدي لمختلف التجاوزات والمخالفات حرصاً على صحة وسلامة الجمهور.

وقال أبا الصافي في تصريح صحفي  إن غلق المطاعم يعود لضبط عدد من المخالفات منها عدم التقيد بقواعد النظافة العامة فضلاً عن إستغلال البعض الآخر للمساحات غير الموجودة بالتراخيص الصادرة من البلدية، في حين قام البعض بفتح وإدارة المحل قبل الحصول على ترخيص من البلدية، مشيراً إلى أن الحملات التفتيشية مستمرة وذلك على مختلف الظواهر السلبية خاصة المتعلق منها بالجانب الغذائي والتأكد من مدى إلتزام أصحاب المحلات الغذائية بإختلاف أنواعها بالإشتراطات والمعايير الصحية.

وأوضح أن قرارات الغلق الإداري حملت الأرقام 49، 50، 51، 52/ 2013، مشيراً إلى أن المخالفات التي تم تحريرها شملت عدم التقيد بقواعد النظافة العامة، عدم تجديد ترخيص الاعلان الخاص بالنشاط، استغلال مساحة غير موجوده بالترخيص، فتح وإدارة محل بترخيص صحي منتهي، تشغيل عامل دون الحصول علي شهاده صحية ، اقامه اعلان خاص بالنشاط بدون ترخيص، فتح واداره محل دون الحصول على ترخيص صحي، العمل دون الحصول علي شهادة صحية ، اقامه اعلان بدون ترخيص إلى جانب عدم وضع اعلان تعريفي علي المحل ، انتهاء رخصة الاعلان، عدم تجديد رخصه الاعلان الخاص بالنشاط ، انتهاء ترخيص الاعلان وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة.

ولفت أبا الصافي إلى أهمية تفعيل الدور الرقابي  ضمن الإستعدادات التي أعدها الفريق لفصل الصيف من خلال إستمرار تنفيذ تلك الحملات التفتيشية المفاجئة على جميع الأنشطة الغذائية في مختلف المناطق التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة، إلى جانب أخذ العينات العشوائية من المواد الغذائية وفحصها مخبرياً لتقرير مدى صلاحيتها للإستهلاك الآدمي، مضيفاً بالقول أن جهاز الطوارئ مستمر بعمليات الرقابة على مختلف الأصعدة ولن يكون أمام أصحاب المحلات الغذائية سوى الإلتزام بلوائح وقوانين البلدية تجنباً لتحرير المخالفات التي تصل إلى درجة الغلق الإداري في حال تجاهلها أو عدم العمل بها.

 

×