البلدية: اتلاف طن و730 كيلو من الاسماك الفاسدة في الفروانية

أعلن مساعد المدير العام لشؤون قطاع البلدية بمحافظتي الفروانية والأحمدي المهندس فيصل صادق خلف الجمعة أن مفتشوا مراقبة الأغذية والأسواق بفرع بلدية محافظة الفروانية قاموا بجولات تفتيشية مكثفة على الأنشطة الغذائية في منطقة العارضية الصناعية وأسفرت عن إتلاف طن و730 كيلو جرام من الأسماك والروبيان منتهية الصلاحية والأخرى التالفة ، إلى جانب تحرير 6 مخالفات وإقرارات الإتلاف بالكميات المضبوطة.

وأوضح الجمعة أن المضبوطات من الأسماك شملت 1130 كيلو من الروبيان منتهي الصلاحية في ديسمبر 2012  إلى جانب 200 كيلو جرام من أسماك النويبي منتهية الصلاحية في نوفمبر 2012 فيما تم ضبط 400 كيلو جرام من الأسماك المتنوعة التي ظهرت عليها آثار التلف فضلاً عن إنبعاث الروائح الكريهة منها، لافتاً إلى أن فريق العمل قام بإتلافها وتحرير 6 مخالفات شملت فتح محل قبل الحصول على ترخيص صحي من قبل البلدية ، تداول مواد غذائية منتهية الصلاحية وأخرى تالفة، تداول مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات ، تعبئة مواد غذائية في ظروف غير صحية بدون ترخيص إلى جانب عدم مطابقة المواصفات للبيان الإعلامي الخاص ببطاقة المواد الغذائية.

وأكد الجمعة حرص الأجهزة الرقابية بالقطاع على تكثيف حملاتها ضمن برنامجها الصيفي لتشمل جميع الأنشطة الغذائية التي تقع تحت مسئوليتها سواء على المستوى الرقابي او الصحي ضمن معايير عدة يتم أخذها بعين الإعتبار تنفيذاً لتوجيهات القيادة العليا بالبلدية، مشيراً إلى الحملات التفتيشية مستمرة وتشمل مختلف المجالات التي تتصل بصورة مباشرة مع الجمهور منها الجانب  الغذائي ، الباعة المتجولين ، النظافة العامة وإشغالات الطرق ، فضلاً عن رصد مختلف المظاهر السلبية وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين لأنظمة وقوانين البلدية .

ولفت الجمعة إلى أن صحة وسلامة المستهلكين تاتي على رأس هرم الألويات لدى الجهاز الرقابي بالبلدية، لاسيماً وأن الجهود متواصلة على مختلف الأصعدة للحفاظ عليها إلى جانب متابعة خطوط سير المواد الغذائية حتى وصولها لموائدهم وهي مستوفية ومطابقة لكافة الإشتراطات الصحية.

 بدورها دعت إدارة العلاقات العامة المواطنين والمقيمين للتعاون معها من خلال الإتصال على خط البلدية الساخن 139 في حالة وجود أي شكوى تتعلق بالأغذية ، النظافة العامة ، الباعة المتجولين أوأي شكوى أخرى تقع ضمن إختصاصات البلدية ، لافتة إلى أن جميع الشكاوي الواردة تحظى بأهمية بالغة وسيتم التعامل معها طبقاً للقانون وذلك بأقصى سرعة ممكنة.

 

×